غوتيريش يسعى مجدداً لتعيين وسيط في ليبيا
العودة العودة

غوتيريش يسعى مجدداً لتعيين وسيط في ليبيا

أنطونيو غوتيريش خلال مؤتمر صحافي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك- 12 ديسمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
نيويورك -

كشفت رسالة موجهة إلى مجلس الأمن الدولي، اطلعت عليها وكالة "رويترز"، الخميس، أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يعتزم تعيين الدبلوماسي السلوفاكي المخضرم، يان كوبيش، مبعوثاً دولياً إلى ليبيا، بعد نحو عام من استقالة الوسيط السابق، غسان سلامة.

وإذا لم يواجه الترشيح أي اعتراضات من الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، حتى مساء الجمعة، فإن كوبيش، سيخلف سلامة، الذي ترك المنصب في مارس 2020، بسبب الإجهاد، وكانت نائبته ستيفاني وليامز، القائمة بأعمال المبعوث الليبي منذ ذلك الحين.

وكان كوبيش وزيراً للخارجية في سلوفاكيا، ويشغل حالياً منصب منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان، كما عمل من قبل مبعوثاً للأمم المتحدة في أفغانستان والعراق.

ويأتي التعيين المرتقب، بعد أن وافق مجلس الأمن في ديسمبر الماضي، على خطة غوتيريش تعيين الدبلوماسي البلغاري، نيكولاي ملادينوف، مبعوثاً في ليبيا، لكن ملادينوف أبلغ غوتيريش بعدها بأسبوع بأنه لن يتمكن من الاضطلاع بالمهمة "لأسباب شخصية وعائلية".

وتأتي الخطوة بعد خلافات في مجلس الأمن دامت شهوراً بشأن مساعي الولايات المتحدة لتوزيع مهام المنصب على شخصين، يتولى الأول مهمة الأمم المتحدة السياسية، بينما يركز مبعوث خاص على جهود الوساطة، ووافق مجلس الأمن في النهاية على الاقتراح، في سبتمبر الماضي.

وذكر دبلوماسيون أن التعيين المقترح لملادينوف، الذي كان وقتها مبعوثاً للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، تأجل بسبب رغبة بعض الدول الأعضاء في أن يعين غوتيريش أولاً من يخلف ملادينوف في الوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وفي ديسمبر الماضي، وافق المجلس على تعيين النرويجي تور وينيسلاند، مبعوثاً إلى الشرق الأوسط خلفاً لملادينوف.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.