Open toolbar

محطة زابوريجيا النووية خلال زيارة بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية- 2 سبتمبر 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
فيينا-

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، السبت، أن محطة زابوريجيا النووية فُصلت عن آخر خط كان لا يزال يربطها بالشبكة الكهربائية الأوكرانية، وباتت الآن تعتمد على خط الاحتياط.

وقالت الوكالة في بيان إن "محطة زابوريجيا للطاقة النووية فقدت مرة جديدة اتصالها بآخر خط كهربائي خارجي كان لا يزال يربطها (بالشبكة)، لكن المنشأة تُواصل تزويد الشبكة بالكهرباء بواسطة خط احتياطي"، وفق ما أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الموقع.

وتصاعد القلق في الأسابيع الأخيرة بسبب قصف طال المنطقة التي تضم محطة زابوريجيا، أكبر منشأة نووية في أوروبا، التي تخضع اليوم لسيطرة القوات الروسية في جنوب أوكرانيا.

والجمعة، أعلنت كييف أنها قصفت قاعدة روسية في بلدة إنرغودار القريبة من المنطقة التي تقع فيها المحطة، ما أدى إلى تدمير 3 أنظمة مدفعية ومخزن للذخيرة.

تركيا تعرض الوساطة

وفي وقت سابق، السبت، عرض الرئيس التركي وساطة لتسوية الأزمة حول محطة زابوريجيا، وأفاد بيان للرئاسة التركية بأن رجب طيب إردوغان أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين "أن بإمكان تركيا أداء دور المسهّل بشأن المحطة مثلما فعلت بالنسبة لاتفاق الحبوب".

وأضاف أردوغان أنه يريد تفادي "تشيرنوبل أخرى"، في إشارة إلى أسوأ كارثة نووية وقعت في جزء آخر من أوكرانيا عام 1986، عندما كانت لا تزال ضمن الاتحاد السوفيتي.

والخميس زار فريق يضم 14 من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية منشأة زابوريجيا، وقال المدير العام للوكالة رافاييل جروسي إن أضراراً لحقت بالمحطة بسبب المعارك.

وفي كييف، قال المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر روبير مارديني للصحافيين: "حان الوقت لوقف اللعب بالنار واتخاذ تدابير ملموسة لحماية هذا الموقع ومواقع مماثلة أخرى من العمليات العسكرية كافة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.