تعزيزاً للمشهد الثقافي للمملكة.. إطلاق "دار النشر السعودية"
العودة العودة

تعزيزاً للمشهد الثقافي للمملكة.. إطلاق "دار النشر السعودية"

مكتبة الملك فهد الوطنية، بالرياض - Getty Images

شارك القصة
Resize text

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة التابعة لوزارة الثقافة السعودية إطلاق "دار النشر السعودية"، المملوكة للهيئة وتتمتع باستقلالية اعتبارية ومالية، ونظام حوكمة مستقل.

وتهدف دار "نشر" إلى دعم صناعة النشر في المملكة والإسهام في تطويرها، وإثراء المشهد الثقافي بالأعمال النوعيّة ذات الأثر المستدام، ودعم الناشرين والممارسين والهيئات الثقافية والجهات ذات العلاقة في قطاع النشر، بالإضافة إلى تسويق الكتاب السعودي وتوزيعه محلياً وعالمياً.

وتسعى دار النشر السعودية إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للثقافة، مستجيبة لمتطلبات النهضة الثقافية في المملكة بشكل عام، واحتياجات قطاع النشر في المملكة بشكل خاص.

ووضعت ضمن أهدافها معالجة المعوقات التي تواجه وصول الأعمال الثقافية النوعية إلى المتلقي، وتؤدي إلى انخفاض الجاذبية الاستثمارية في قطاع النشر السعودي، وضعف تنافسية دور النشر السعودية إقليمياً وعالمياً.

وتهدف الدار إلى تنشيط حركة النشر المحليّ، وتحسين مخرجاته من حيث جودة المحتوى والإخراج، وخدمة جميع القطاعات الثقافية الأخرى، وإبراز المشهد الثقافي الحيوي المتطور للمملكة العربية السعودية داخلياً وخارجياً، والسعي إلى تسويق الكتاب السعودي وتوزيعه ليصل إلى المتلقي في كل مكان بأسرع وقت وأقل كلفة ممكنة.

وحرصاً من الهيئة على أن تلعب دار النشر السعودية دوراً تكاملياً داعماً للناشرين السعوديين، لا منافساً لهم، فستقدم الدار جميع خدماتها بالشراكة مع الجهات المؤهلة في منظومة قطاع النشر السعودي، مع التركيز على دعم دور النشر الصغيرة والناشئة، والمطابع المحلية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.