Open toolbar

صورة التقطتها كاميرا مثبتة بزي ضابط شرطة قدمتها إدارة شرطة أكرون بولاية أوهايو الأميركية- في 3 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
أوهايو-

أظهر فيديو، نُشر الأحد، تفاصيل ضلوع 8 ضباط شرطة في مدينة أكرون بولاية أوهايو الأميركية، في قتل مواطن أعزل من أصول إفريقية بـ60 إصابة بالرصاص، بعد أن فر من كمين مروري، الأسبوع الماضي.

وعرضت الشرطة مقاطع فيديو متعددة، قالت إن أحدها يظهر انطلاق رصاصة من السيارة، التي كان يقودها جايلاند ووكر (25 عاما) وهو الشخص الذي لاحقه ضباط الشرطة.

وأظهر الفيديو أن ووكر قفز من سيارته وجرى بعيداً عن الشرطة، التي تقول إن من الواضح أنه كان يستدير ناحية ضباطها الذين اعتقدوا في ذلك الوقت أنه مسلح، وتم العثور على سلاح ناري في سيارته في وقت لاحق.

وفي تصريحات نشرتها الأحد، صحيفة "أكرون بيكون جورنال"، وصف بوبي ديشيلو، محامي أسرة ووكر، المقطع المصور الخاص بقتله بأنه "وحشي"، وقال إن أقارب ووكر يخشون من احتمال أن تتحول الاحتجاجات على قتله إلى العنف.

سلسلة حوادث

ويعتبر مصرع ووكر الاثنين الماضي، هو الأحدث في سلسلة حوادث سقوط رجال من أصول إفريقية برصاص قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، ويصفها منتقدون بأنها حوادث عنصرية وغير مبررة، ومن بينها وفاة جورج فلويد 2020 في مدينة منيابوليس، والتي أشعلت احتجاجات في أنحاء العالم على ما وصفوه بـ"وحشية الشرطة" والمظالم العنصرية.

وقال ديشيلو في تصريحاته لصحيفة "أكرون بيكون جورنال": "نحن جميعاً ننتظر رد فعل الناس، والرسالة الوحيدة لدينا هي أن الأسرة لا تريد أي عنف جديد". وأُعلنت وفاة ووكر في المرآب الذي سقط فيه بنهاية المطاردة.

وقال ديشيلو إن الفريق، الذي يعمل معه، لم ير أي أدلة على أن ووكر أطلق النار، وإن الفيديو الذي التقطته الكاميرا التي كانت مثبتة في زي أحد ضباط الشرطة أظهره يجري وظهره للضباط عندما أردوه قتيلاً.

وقال ديشيلو إن من غير الواضح كم رصاصة أطلقت على ووكر، لأن الرصاصة الواحدة يمكن أن تسبب إصابتين هما فتحة دخول وفتحة خروج في الجسم.

وأفاد بيان، أصدرته الشرطة، بأن الضباط الضالعين في مصرع ووكر تم منحهم عطلة إدارية من عملهم.

سلمية التظاهر 

والخميس، طالبت عائلة ووكر، السلطات بإعطائها توضيحات، داعية خلال مؤتمر صحافي، إلى أن تظل التظاهرات الغاضبة سلمية، ذلك في وقت بدأ متظاهرون يتجمعون منذ الأربعاء، خارج مبنى البلدية ومركز الشرطة في أكرون المعروفة بكونها مسقط رأس نجم كرة السلة ليبرون جيمس.

وقال محامي الأسرة بوبي ديسيلو أمام الصحافة: "لم يكن وحشاً، لم يكن شخصاً شارك في جريمة بحياته". وقالت قريبته لاجوانا ووكر دوكينز: "كان جايلاند شاباً لطيفاً ولم يسبب أي مشكلة أبداً".

وقرر مجلس المدينة، الخميس، إلغاء مهرجان سنوي كان منتظراً في عطلة نهاية الأسبوع الطويلة لمناسبة العيد الوطني 4 يوليو، معتبرة أن "الوقت ليس مناسباً للاحتفالات".

ووجّه عمدة مدينة أكرون بولاية أوهايو الأميركيّة دان هوريجان دعوة إلى التهدئة، وقال إنّ "كثيرين سيرغبون في التعبير عن سخطهم علنًا، وأنا أؤيّد تمامًا حقّ سكّاننا في التجمّع السلمي".

وعبّر، خلال مؤتمر صحافي، عن حزنه الكبير، مضيفاً "لكنّي آمل في أن يكون الناس متّفقين على أنّ العنف والدمار ليسا هما الحلّ".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.