Open toolbar

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر ميونيخ للأمن (MSC) في ميونيخ جنوب ألمانيا. 17 فبراير 2023 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، عن أمله في أن "تُهزم" روسيا في حربها على أوكرانيا، لكن دون "سحقها".

وحضّ ماكرون في مقابلة مع صحيفتي "لوجورنال دو ديمانش" و"لوفيجارو" وإذاعة "فرنسا الدولية" على طريق عودته من مؤتمر ميونيخ للأمن، الحلفاء على تكثيف دعمهم لأوكرانيا، مؤكداً استعداد فرنسا لنزاع طويل الأمد.

وأضاف: "أريد أن تُهزم روسيا في أوكرانيا، وأريد أن تتمكن أوكرانيا من الدفاع عن موقفها، أعتقد أن هذا لن ينتهي عسكرياً في النهاية"، متوقعاً ألا يتمكن أي من الطرفين من الانتصار بشكل كامل في النزاع.

وتابع ماكرون: "لا أعتقد، مثل البعض، أنه يجب هزيمة روسيا بالكامل، ومهاجمتها على أراضيها، هؤلاء المراقبون يريدون قبل كل شيء سحق روسيا، لم يكن هذا موقف فرنسا أبداً، ولن يكون كذلك أبداً". 

واعتبر أن "المطلوب اليوم هو أن تشنّ أوكرانيا هجوماً عسكرياً يعطل الجبهة الروسية من أجل العودة إلى المفاوضات".

وأعرب ماكرون عن اعتقاده أن "جميع الخيارات بخلاف فلاديمير بوتين في النظام الحالي" تبدو له "أسوأ" من الرئيس الروسي، في إشارة إلى الرجال الأقوياء مثل رئيس مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أو رئيس مجموعة "فاجنر" العسكرية الخاصة يفجيني بريجوجين. 

وتساءل الرئيس الفرنسي: "هل نعتقد بصدق أن حلاً ديمقراطياً سينبثق من المجتمع المدني الروسي الحالي بعد هذه السنوات من التضييق وفي خضم النزاع؟ آمل ذلك بصدق، لكنني لا أؤمن به".

وتعرّض ماكرون لانتقادات من بعض أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بسبب رسائله المتضاربة بشأن سياسته إزاء الحرب بين أوكرانيا وروسيا، وحث ماكرون الأعضاء، الجمعة، على تكثيف الدعم العسكري لأوكرانيا.

حرب استعمارية

وكان ماكرون أعرب، الجمعة، عن الجاهزية لـ"نزاع طويل الأمد" في أوكرانيا، معتبراً أيضاً أن الوقت الحالي "ليس مناسباً للحوار مع روسيا"، مشدداً في كلمة بـ"مؤتمر ميونيخ للأمن" على أن الحرب الروسية "ليست حرباً للأوروبيين والأوروبيات بل حرب تمس كل العالم فهو اعتداء دون تمرير"، واصفاً ذلك بـ"الحرب الاستعمارية الجديدة".

واعتبر ماكرون أن المقاومة الأوكرانية وما فعلته في عدة مناطق جعلت "الخطة العسكرية الروسية المبدئية تفشل"، لافتاً إلى أن "روسيا اليوم تزعزع الاستقرار ليس فقط في أوكرانيا، بل أيضاً في القوقاز والشرق الأوسط وإفريقيا التي تشهد تواجد مجموعة فاجنر".

وأشار ماكرون إلى دعم بلاده لقرار انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي، مشدداً على أنه "لا يجب أن تنتصر موسكو في هذه الحرب"، كما اعتبر أن "الوقت الحالي ليس هو الوقت المناسب للحوار مع روسيا".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.