Open toolbar

مغني الراب الأميركي فيتي واب - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيويورك-

أقر مغني الراب الأميركي فيتي واب أمام القضاء الفدرالي الأميركي بمشاركته في الاتجار بالمخدرات، ليبقى موقوفاً بانتظار الحكم عليه بالسجن.

ويُلاحق المغني البالغ 31 عاماً (واسمه الحقيقي ويليام جونيور ماكسويل 2)، منذ نهاية أكتوبر أمام القضاء بالقرب من نيويورك، بتهمة المشاركة في الاتجار على نطاق واسع بالمخدرات.

واعترف المغني عام 2015 أمام محكمة سنترال إيسليب الفدرالية في لونج آيلند، بأنه مذنب بالمشاركة في توزيع الكوكايين وحيازته.

ووجهت هيئة محلفين كبرى (تشارك في التحقيق وفي القرار  الاتهامي)، هذه التهم إلى المغني الذي أقرّ بذنبه لتجنب المحاكمة، وفقاً لما يتيحه قانون أصول المحاكمات الجزائية الأميركي.

5 سنوات

ويواجه فيتي واب حكماً بالسجن خمس سنوات على الأقل، بدلاً من احتمال معاقبته بالسجن مدى الحياة في حال إدانته من قبل المحكمة بكل التهم الموجهة إليه.

ولم يطلب فيتي واب الإفراج عنه بكفالة، وسيبقى قيد التوقيف حتى النطق بالحكم عليه بالسجن، بحسب الأصول المتبعة في النظام القضائي الفدرالي الأميركي.

وأوقف مكتب التحقيقات الفدرالي فيتي واب في 28  أكتوبر من العام الماضي، في مهرجان في لونج آيلند بنيويورك، كان مقرراً أن يغني فيه.

ووجهت إلى مغني الراب وخمسة أفراد آخرين، تهم نقل أكثر من 100 كيلوجرام من المخدرات، وتوزيعها وبيعها في لونج آيلند ونيوجيرسي من يونيو 2019 إلى يونيو 2020، بينها كميات من الهيرويين والفنتانيل. 

وضبطت الشرطة بنتيجة مداهمات نفذتها نحو مليون ونصف مليون دولار نقداً، و 16 كيلوجراماً من الكوكايين، وكيلوجرامين من الهيرويين، وعدداً كبيراً من حبوب الفنتانيل، إضافة إلى أسلحة. 

وسبق للشرطة أن أوقفت فيتي واب عام 2019 بتهمة الاعتداء على ثلاثة موظفين في فندق، كذلك وجهت إليه تهمة القيادة تحت تأثير الكحول عام 2017.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.