Open toolbar

الوزير الأول الجزائري (رئيس الحكومة) أيمن بن عبد الرحمان (وسط)، يفتتح الدورة الـ25 للمعرض الدولي للكتاب، الجزائر - 24 مارس 2022. - Facebook@pm.gov.dz

شارك القصة
Resize text
دبي -

افتتح الوزير الأول الجزائري (رئيس الحكومة) أيمن بن عبد الرحمان، الخميس، الدورة الـ25 للمعرض الدولي للكتاب في قصر المعارض بالصنوبر البحري بالعاصمة، تحت شعار "الكتاب جسر الذاكرة"، معتبراً أن "التحدي يتمثل في التشجيع على القراءة وتحسين نسبها".

ويفتتح المعرض أبوابه للجمهور، الجمعة، ويستقبل الزوار حتى أول إبريل، ويشمل العديد من اللقاءات التاريخية تخليداً للذكرى الـ60 لعيد النصر الذي يوافق 19 مارس وكذا موائد مستديرة حول الأدب وجائحة كورونا، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية (واج).

وأوضح، خلال جولة بمختلف أجنحة المعرض، أن مبادرة الرئيس عبد المجيد تبون بإعفاء جميع المشاركين من رسوم إيجار الأجنحة، تجسد الاهتمام الذي يوليه الرئيس لقطاع الثقافة.

تاريخ ما قبل 1830

وتجول الوزير الأول في الجناح الخاص بالجيش الوطني الشعبي، حيث دعا المركز الوطني للدراسات والبحث في التاريخ العسكري الجزائري إلى "الاهتمام بشكل أكبر بالموضوعات التي تتطرق إلى تاريخ الجزائر قبل عام 1830، من خلال إبراز المستوى الفكري للجزائريين قبل الغزو الاستعماري الفرنسي".

وأشار إلى أن نسبة الأمية كانت 13% قبل عام 1830 وارتفعت لتصل إلى 90% أثناء الاستعمار، موضحاً أن هذه النسبة تبلغ حالياً 7.9%.

وحضر الوزير الأول، ووزيرة الثقافة والفنون، عرضاً حول النشر وإعادة طبع 5 آلاف كتاب بمعدل 1000 نسخة لكل عنوان والمقرر توزيعها على المؤسسات التعليمية.

النشر بالإنجليزية

وشدد عبد الرحمان لدى زيارته جناح ديوان المطبوعات الجامعية، على ضرورة "النشر بالتعاون للمنشورات الجامعية باللغة الإنجليزية، لأن معظم البحوث الجامعية منشورة باللغة الإنجليزية، بهدف تحسين مستوى المعارف والتكوين في الجامعة الجزائرية".

وأشار، خلال تفقده جناح الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، إلى توصية رئيس الجمهورية بطبع الكتاب المدرسي في 3 أجزاء جزء لكل فصل بهدف تخفيف وزن الحقائب المدرسية على الطلاب.

عرفان لسويسرا

وتوقف الوزير الأول خلال جولته عند جناح السفارة السويسرية، حيث أكد "عرفان الجزائر لهذه الأمة العظيمة على مساندتها خلال الثورة التحريرية وتنظيمها المفاوضات التي تمخضت عنها اتفاقيات إيفيان".

وأضاف أن السويسريين ساندوا الثورة الجزائرية على غرار المناضل السياسي وعالم الاجتماع جون زيجلر "الذي كان صديقاً كبيراً للجزائر".

ويشارك في الدورة  1250 ناشراً، بزيادة 17% عن الدورة الـ24 عام 2019، بينهم 984 عارضاً أجنبياً بزيادة 26% عن 2019، فيما تراجع عدد العارضين الجزائريين بنسبة 12% مقارنة مع 2019، ليصل إلى 266 عارضاً، وتم اختيار إيطاليا ضيف شرف الدورة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.