Open toolbar

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - TASS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في مقابلة مع قناة "روسيا-1"، الأحد، إن بلاده لا ترفض المفاوضات مع أوكرانيا، وإن تأجيل الأمر من قبل كييف سيصعب من إمكانية التوصل إلى اتفاق.
 
وأشار لافروف إلى اجتماع جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع مجلس النواب الروسي (الدوما) وزعماء الفصائل السياسية في البلاد، أوضح خلاله (الرئيس بوتين) موقف موسكو. 
 
وأضاف: "أبلغ الرئيس المشاركين في الاجتماع بأننا لا نرفض المفاوضات، ولكن يجب على من يفعلون ذلك أن يفهموا أنه كلما أجلوا هذه العملية لفترات أطول، زادت صعوبة تفاوضهم معنا". 

ودفعت روسيا بعشرات الآلاف من جنودها إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير في محاولة للحد من القدرات العسكرية لجارتها واجتثاث من تصفهم بأنهم "قوميون خطيرون" في أوكرانيا.

وأظهرت القوات الأوكرانية مقاومة شرسة للقوات الروسية، وفرض الغرب عقوبات ساحقة على موسكو في محاولة لإرغامها على سحب قواتها.

وعقدت الجولة الأولى للمفاوضات بين أوكرانيا وروسيا في 28 فبراير الماضي في بيلاروس، وعقدت جولتين في 3 و7 مارس في بيلاروسيا أيضاً.

وأعقبت تلك الجولات لقاء بين وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، والأوكراني، ديمترو كوليبا في تركيا بمنتدى أنطاليا للدبلوماسية برعاية تركية.

وفشلت آخر جولة من المفاوضات بين الجانبين في مارس الماضي، بعد إعلان موسكو أن المحادثات مع كييف شهدت تقدماً.

وأفاد المفاوض الروسي فلاديمير ميدينسكي حينها، إن موسكو وكييف "قطعتا نصف الطريق" إلى اتفاق على قضية نزع أسلحة أوكرانيا، وإن وجهات نظر الجانبين متفقة في الأغلب على حياد أوكرانيا وتخليها عن الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، فيما قال الجانب الأوكراني، إن التصريحات الروسية تعبر "عن مطالبهم" مشدداً على أن موقف كييف "لم يتغير".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.