Open toolbar

طائرة تابعة للخطوط الجوية السورية من طراز A340-300 بمطار دمشق الدولي - 1 أكتوبر 2020 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دمشق -

علقت وزارة النقل السورية الرحلات الجوية من وإلى مطار دمشق الدولي الجمعة "حتى إشعار آخر"، وذلك بعد ضربات جوية إسرائيلية أخرجت المدارج عن الخدمة وألحقت أضراراً بصالة للركاب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مسؤول عسكري قوله إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت الصواريخ الإسرائيلية وأسقطت معظمها، لكن الهجوم الذي وقع في الصباح الباكر تسبب في إصابة مدني وبعض الأضرار المادية.

وقالت "أجنحة الشام للطيران"، وهي شركة طيران سورية خاصة، إنها غيرت مسار جميع رحلاتها إلى مطار حلب الدولي.

وقالت وزارة النقل السورية إن المطار أوقف جميع الرحلات، وذكر بيان لاحق أن "العدوان الإسرائيلي الذي استهدف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي تسبب في خروج المهابط عن الخدمة".

وتابعت أن مبنى الصالة الثانية للمطار تعرض أيضاً لأضرار مادية، "وبالتالي نتيجة لهذه الأضرار تم تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر المطار حتى إشعار آخر".

مستودعات لفصائل إيرانية

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، إن القصف الإسرائيلي ألحق أضراراً بالمدرج بعد استهداف "مستودعات لفصائل إيران" قرب المطار.

ورفض متحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق.

ومنذ عدة سنوات، تشن إسرائيل هجمات على ما تصفه بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا، حيث انتشرت القوات المدعومة من طهران، بما في ذلك جماعة حزب الله اللبنانية، لدعم الرئيس بشار الأسد.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ندد، في اتصال هاتفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، بالهجوم ووصفه بأنه "انتهاك صارخ لسيادة سوريا ووحدة أراضيها.. ويتعارض مع القانون الدولي والمبادئ الإنسانية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.