Open toolbar
نجوم مصر ينعون سهير البابلي.. "وداعاً بكيزة"
العودة العودة

نجوم مصر ينعون سهير البابلي.. "وداعاً بكيزة"

الممثلة المصرية الراحلة سهير البابلي - facebook.com/EgyptianMOC وزارة الثقافة المصرية

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

خيم الحزن على الوسط الفني في مصر بعد وفاة الفنانة سهير البابلي، الأحد، عن عمر ناهز 86 عاماً، داخل أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر، بعد صراع طويل مع المرض.

وقال نقيب المهن التمثيلية المصري أشرف زكي لـ"الشرق"، إن جنازة الفنانة الراحلة ستخرج ظهر الاثنين، من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد بالقاهرة.

وأثرت المُمثلة المصرية الساحة الفنية بأكثر من 110 أعمال فنية ما بين السينما والمسرح والتليفزيون، منهم مسرحية "ربا وسكينة"، ومسلسل "بكيزة وزغلول"، وأفلام "حدوتة مصرية" و"القلب وما يعشق".

وسهير البابلي من مواليد عام 1937 بمحافظة دمياط، وتزوجت 5 مرات، منهم محمود الناقوري والد ابنتها نيفين، والملحن منير مراد، والفنان أحمد خليل.

ونعت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، الفنانة سهير البابلى، إذ قالت في بيانٍ صحافي، إن "الفنون المصرية والعربية فقدت إحدى أيقوناتها".

وأشارت عبد الدايم إلى أن البابلي شكلت نموذجاً للإبداع المتنوع، وستبقى أعمالها خالدة بكل ما تحمله من موضوعات ومفردات رسخت فى وجدان الجمهور.

موهوبة بالفطرة

المخرج جلال الشرقاوي أعرب عن حزنه الشديد لوفاة الفنانة سهير البابلي التي أخرج لها آخر أعمالها على المسرح "عطية الإرهابية" قائلاً لـ"الشرق": "خسرنا فنانة كبيرة لن تعوض، قدمت للفن الكثير، فقد جلست على العرش ولن يأتي أحد بعدها"، واصفاً إياها بالفنانة المتميزة والموهوبة.

ويعتبر الممثل أحمد بدير، سهير البابلي، بمنزلة شقيقته الكبيرة، قائلاً لـ"الشرق": "خسرت شقيقة عزيزة على المستوى الشخصي، وخسر الفن فنانة كبيرة لن تعوض، ولي معها الكثير من الذكريات التي لا تنسى".

وأشار إلى تعاونهما سوياً في عدد من الأعمال الفنية على مستوى السينما والتليفزيون، لعل أبرزها مسرحية "ريا وسكينة" وفيلم "أبناء وقتلة"، قائلاً إن "سهير البابلي كانت دائماً مبهجة وتحب الضحك وتملئ المكان بالسرور".

ووصف المخرج محمد فاضل سهير البابلي، بـ"الفنانة الملتزمة والموهوبة"، لافتاً في حديثه لـ"الشرق"، إلى أنه تعامل معها في بداية مشواره الفني من خلال السهرات التليفزيونية.

وأوضح أنها كانت ممثلة مسرحية متميزة، وتاريخها في التليفزيون والمسرح أكبر من السينما، إذ لها تجارب محدودة، متابعاً أن "دراستها في معهد الفنون المسرحية زادت موهبتها، وأرى أنها من الفنانات اللواتي لا يمكن تقليدهن كونها موهوبة بالفطرة".

وأكدت الفنانة إلهام شاهين، لـ"الشرق"، أن "سهير البابلي كان لها حضور طاغي سواء في المسرح أو على الشاشة"، قائلة: "رحلت وبقيت أعمالها وستظل حاضرة في كل لحظة في أذهان محبيها".

صاحبة بصمات

ونعى الفنان نبيل الحلفاوي سهير البابلي، واصفاً إياها بـ"إحدى قديرات المسرح المصري سواء في مسرح الدولة أو المسرح الخاص"، فيما يعتبر الفنان محمود البزاوي، المُمثلة الراحلة بأنها صاحبة بصمات عظيمة في المسرح والسينما والتلفزيون.

أما الفنانة نادية الجندي، فقالت إن "سهير البابلي فنانة لا تعوض، فهى إحدى نجمات الزمن الجميل الملتزم المخلص لعمله ولفنه، وقدمت العديد من الأعمال الجميلة والجيدة والقيمة التي لن ينساها أي شخص"، متابعة أن "فنها الحقيقي الذي قدمته لن يموت أبداً وسيظل باقياً مدى العمر".

وأضافت أن "سهير البابلي لم تكن رائعة فقط على المستوى الفني، وإنما أيضاً كانت كذلك على المستوى الإنساني من حيث الرقي وحب زميلاتها.. كانت بيننا صداقة جيدة ربما لم نكن نلتقي بسبب تركيزها في المسرح وتركيزي في السينما، أما العلاقة الإنسانية فكانت جيدة وطيبة، دوماً كنت اسأل عنها وتبادلني هي أيضاً السؤال وأحياناً كنا نلتقي في أثناء أداء مناسك العمرة".

وأبدى الكاتب عبد الرحيم كمال، حزنه الشديد لوفاة سهير البابلي، قائلاً: "وداعاً سيدة المسرح المصري الأولى.. وداعاً صاحبة أخف ظل مصري.. وداعاً الممثلة العظيمة التي كانت جزءاً لا يتجزأ من خشبة المسرح فكانت تعطيه من روحها ويعطيها من روحه فنشعر كمشاهدين أننا لسنا أمام ممثلة بارعة فقط ولكن أمام عرض مسرحي کامل متكامل.. وداعاً سهير البابلي التي لا مثيل لها".

واكتفت الفنانة إسعاد يونس بنشر صورة تجمعها بها، دون إرفاق أي كلمات، تعبيراً منها عن مدى الحزن، لا سيما وأنهما حققا نجاحات فنية كبيرة، من خلال فيلم "بكيزة وزغلول".

وودع المُمثل مراد مكرم، الفقيدة، بقوله: "مع السلامة يا ضحكة مصر"، فيما نعت نبيلة عبيد، الفنانة سهير البابلي، قائلة: "ضحكة لا تنسى، وابتسامة لا تغيب.. رحم الله وجهاً كان يُشع نوراً".

وترى الراقصة دينا، أن سهير البابلي "سيدة عظيمة من سيدات المسرح.. وفنانة راقية قديرة، تركت ثروة فنية عظيمة".

وحرص عدد كبير من الفنانين، على الدعاء بالرحمة والمغفرة للفقيدة، منهم محمد هنيدي، ودنيا سمير غانم، وروبي، وسيمون، وأحمد حلمي، وأحمد أمين، وشيكو، وريهام عبد الغفور، والشاعر أيمن بهجت قمر، والممثل الشاب إسلام إبراهيم.

اعتزال وعودة 

واعتزلت سهير البابلي، الفن بشكلٍ مفاجئ، نهاية تسعينيات القرن الماضي، حيث اعتذرت عن استكمال تقديم مسرحية "عطية الإرهابية" آنذاك.

وقطعت سهير البابلي اعتزالها عام 2005، من خلال مسلسل "قلب حبيبة" للمخرج خيري بشارة، كما جاء آخر أعمالها الفنية عام 2013،  بمسلسل يحمل اسم "قانون سوسكا"، لكنه لم يعرض بعد، بسبب وجود مشاكل إنتاجية حالت دون استكماله.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.