Open toolbar

عناصر من شرطة الحدود البلغارية يسيرون بمحاذاة سياج من الأسلاك الشائكة تم تشييده على الحدود مع تركيا، 14 سبتمبر 2016 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
صوفيا-

أعلن وزير الدفاع البلغاري جورجي بانايوتوف، الاثنين، أن بلاده أرسلت 350 عسكرياً إلى حدودها مع تركيا لدعم الشرطة، وذلك بسبب تزايد تدفق المهاجرين.

وقال الوزير في مقابلة مع تلفزيون "بي تي في" المحلي، إنه "منذ الاثنين ينتشر جنود عند الحدود البلغارية التركية لدعم شرطة الحدود"، مؤكداً إرسال 350 عنصراً مع 40 وحدة من المعدات.

وفي الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي، أوقفت بلغاريا أكثر من 6500 شخص غالبيتهم أفغان، دخلوا إلى أراضيها بشكل غير قانوني، أي أكثر من ثلاثة أضعاف العدد خلال الفترة نفسها من عام 2020، وفق وزارة الداخلية.

ويُغطي سياج من الأسلاك الشائكة، تعرض سابقاً إلى أضرار في بعض الأماكن، 259 كيلومتراً من الحدود البلغارية التركية.

وكان البرلمان البلغاري قرر في أغسطس الماضي، إرسال ما بين 400 و700 عسكري إلى حدود البلاد مع تركيا واليونان، بهدف المساعدة في بناء حواجز على نحو خاص.

وتُعد بلغاريا الدولة الأفقر في الاتحاد الأوروبي، ولم تستقبل أبداً أعداداً كبيرة من طالبي اللجوء، إذ يغادر معظمهم قبل أن يحصلوا على إجابة بخصوص وضعهم كلاجئين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.