Open toolbar
الجمهوريون يعرقلون مناقشة خطة البنية التحتية في الكونغرس
العودة العودة

الجمهوريون يعرقلون مناقشة خطة البنية التحتية في الكونغرس

زعيم الأقلية الجمهورية السيناتور ميتش ماكونيل يسير داخل مبنى الكابيتول الأميركي في واشنطن، 21 يوليو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

عرقل الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، محاولة ديمقراطية لبدء نقاش بشأن خطة البنية التحتية الواسعة التي لم تكتمل بعد، رافضين جهود زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر للمضي قدماً في ذلك النقاش.

يأتي ذلك في وقت يكافح المفاوضون من كلا الحزبين لاستكمال تفاصيل خطة الإنفاق على البنية التحتية، التي تم التوصل إليها باتفاق بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بقيمة 579 مليار دولار، حسبما ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأميركية.

ويقل عدد الأصوات التي جاءت بواقع 49 صوتاً مقابل 51 صوتاً، بفارق كبير عن الـ60 صوتاً المطلوبة لبدء المناقشة. وذكرت "بلومبرغ" أن شومر غيّر تصويته إلى "لا" بدلاً من التصويت بنعم في إجراء تكتيكي حتى يتمكن من الدعوة للتصويت مجدداً.

تردُّد جمهوري

وقال الجمهوريون المشاركون في المفاوضات إنهم بحاجة إلى مزيد من الوقت لصياغة التفاصيل، مشيرين إلى أنه بحلول أوائل الأسبوع المقبل يجب أن يكون هناك عدد كافٍ من الأصوات لطرح الاقتراح.

وأدى قرار شومر بفرض التصويت التجريبي المبكر، الأربعاء، إلى تسريع وتيرة المحادثات المطولة التي بدأت قبل شهر تقريباً عندما أعلنت مجموعة من 22 عضواً في مجلس الشيوخ شاركوا في المفاوضات عن اتفاق مع الرئيس جو بايدن بشأن الخطوط العريضة العامة للخطة.

وذكرت "بلومبرغ" أن المفاوضات بين أعضاء مجلس الشيوخ ومسؤولي البيت الأبيض ستستمر الأربعاء (بالتوقيت المحلي).

وستمثل الصفقة طفرة كبيرة في السعي لضخ كميات هائلة من الأموال للطرق والجسور وغيرها من المشاريع المهمة مثل خدمة الإنترنت ذات النطاق العريض، وتحسين شبكات الطاقة.

 وسبق للرئيس الأميركي جو بايدن أن أكد حرصه على إتمام الصفقة. وكان الرئيس ومجموعة من 10 أعضاء في مجلس الشيوخ من الحزبين قد أعلنوا الشهر الماضي توصلهم إلى اتفاق بشأن الإنفاق الجديد على البنية التحتية.

وكان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر قال، في وقت سابق من هذا الشهر، إن الديمقراطيين في لجنة الميزانية اتفقوا على خطة الرئيس الأميركي جو بايدن للاستثمار في البنية التحتية بقيمة 3.5 تريليون دولار، إذ ستدرج في قرار بشأن الميزانية سيُناقش لاحقاً هذا الصيف.

لكن زعيم الأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل انتقد الخطة بشدة، مؤكداً أن تمريرها "لن يتم على أساس من التعاون بين الحزبين".

وأشار ماكونيل إلى أن الأمر "سيتحوّل إلى قتال شديد على ما ينبغي للولايات المتحدة أن تكون عليه في المستقبل.. لا أعتقد أننا وصلنا إلى هذا الحد من الخلاف في الرأي بين الحزبين من قبل". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.