Open toolbar

مقرّ شركة تويتر في كاليفورنيا - 21 أبريل 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

يستعد موقع تويتر للامتثال لطلب الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا"، إيلون ماسك، بالحصول على البيانات الخاصة بالحسابات المزيفة، بعدما هدد بالانسحاب من صفقة لشراء الموقع، في حال رفض الامتثال لطلبه، كما أوردت صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وسيتيح الموقع لماسك، أغنى رجل في العالم، إمكانية الوصول إلى بيانات تضم أكثر من 500 مليون تغريدة تُنشر يومياً، بحسب صحيفة "واشنطن بوست". وأضافت أن شركات تدفع أموالاً مقابل الوصول إلى البيانات التي تتضمن سجلاً للتغريدات في الوقت الفعلي، والأجهزة التي يغرّد منها المستخدمون، ومعلومات عن الحسابات التي تنشر تغريدات.

صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أيضاً أن تويتر سيسمح لماسك بمتابعة "شريط" حركة المرور اليومية في الموقع، بعد تهديداته القانونية بأن الصفقة ستكون "في خطر"، في حال الامتناع عن ذلك.

تهديد بإنهاء الصفقة

وكان ماسك حذر تويتر، الاثنين، من أنه قد ينسحب من الصفقة التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار مقابل الاستحواذ على الشركة، إن لم تزوّده بالبيانات الخاصة بالحسابات المزيفة والتطفلية (spam) التي يسعى للحصول عليها. وأعرب عن شكوكه في مزاعم تويتر بأن تلك الحسابات تمثل أقل من 5% من قاعدة مستخدميها البالغ عددهم 229 مليوناً في العالم.

وفي رسالة موجّهة إلى أبرز المسؤولين القانونيين في "تويتر"، نُشرت الاثنين، قال محامون يمثلون ماسك إنه يعتقد أن الموقع "يقاوم ويعرقل بنشاط" حقوقه في الوصول إلى بيانات الشركة ومعلوماتها، وفقاً للاتفاق المُبرم بينهما. 

واعتبروا أن رفض تقديم تلك المعلومات يشكّل "خرقاً جوهرياً" للاتفاق بين الطرفين، وذلك يمكّن ماسك من الانسحاب منه، من دون تسديد رسوم نقضه، وقيمتها مليار دولار.

ونقلت "ذي جارديان" عن كارل توبياس، أستاذ كرسي ويليامز في القانون بجامعة ريتشموند، قوله إن الوصول إلى البيانات قد لا يرضي ماسك في نهاية المطاف، بسبب الكمّ الهائل من المعلومات الذي سيتعيّن عليه التدقيق فيها. وأضاف: "حتى في حال تأمين وصول ماسك إلى (شريط البيانات)، فإن عملية مراجعة البيانات ستكون كثيفة الاستهلاك للموارد، وقد لا ترضي ماسك. باختصار، تبدو المواجهة الآن مستمرة".

تعاون تويتر مع ماسك

ارتفعت أسهم تويتر بنسبة 0.8% في تعاملات ما بعد الظهيرة، الأربعاء، إلى 40.45 دولار بعد هذه التقارير، مقارنة بسعر الصفقة المتفق عليه ويبلغ 54.20 دولار للسهم، في مؤشر على تشاؤم المستثمرين من استكمال الصفقة، ولو أن مشاركة البيانات ستُصعّب على ماسك إنهاء الصفقة.

ولدى اتصال الصحيفة البريطانية بـ"تويتر" للتعليق على هذا الخبر، أحالتها الشركة إلى بيانها الصادر الاثنين، ووَرَدَ فيه أنها "ستواصل مشاركة المعلومات على نحو تعاوني مع ماسك لإتمام الصفقة وفقاً لبنود اتفاق الاندماج".

وأشارت "الجارديان" إلى أن الحسابات المزيفة أو التطفلية، وتُعرف بـ"حسابات البوت"، هي حسابات آلية ولا يديرها مستخدمون بشريون. وقد تستخدم هذه الحسابات وظيفة الردّ أو الرسائل المباشرة، لإرسال إعلانات أو عمليات احتيال للمستخدمين، أو تشكيل محاولات للتأثير في النقاش العام، من خلال التغريد بدعايات سياسية.

وتساءل ماسك عما إذا كان المعلنون، الذين يمثلون معظم دخل "تويتر"، يحصلون على قيمة مقابل الأموال المستحقة لحسابات البوت، رغم أن "تويتر" تمسكت بنسبة 5% في تقارير الأرباح ربع السنوية منذ عام 2014. 

وأفادت تقارير بأن أبرز المسؤولين القانونيين في "تويتر"، فيجايا جادي، أبلغت العاملين في الموقع بأن تصويت المساهمين على الصفقة قد يحصل بحلول أواخر يوليو أو مطلع أغسطس المقبلين، فيما يعمل الطرفان على استكمال عملية الاستحواذ.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.