الألماني فولكر بيرث رئيساً لبعثة الأمم المتحدة في السودان
العودة العودة

الألماني فولكر بيرث رئيساً لبعثة الأمم المتحدة في السودان

الألماني فولكر بيرث، الممثل الخاص لأمين الأمم المتحدة في السودان، ورئيس بعثة "يونيتامس" - المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية (SWP)

شارك القصة
نيويورك-

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين الألماني فولكر بيرث، ممثلاً خاصاً له في السودان ورئيساً لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة السودان خلال الفترة الانتقالية "يونيتامس".

وقال غوتيريش في بيان: "يحمل بيرث معه إلى هذا المنصب أكثر من 25 عاماً من الخبرة في التعليم الجامعي والأبحاث والعلاقات الدولية والدبلوماسية، بما فيها مع الأمم المتحدة، وكذلك خبرة كبيرة في حل النزاعات والعلاقات الجيوسياسية الإقليمية".

برلين ترحب

ورحب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بتعيين الألماني فولكر بيرتس، مبعوثاً جديداً للأمم المتحدة ورئيساً للبعثة الأممية الجديدة إلى السودان.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عن ماس قوله في بيان، الجمعة، إن السودان ما زال يواجه "تحديات كبيرة في مسيرته نحو السلام والديمقراطية". وأكد أن ألمانيا "ستواصل العمل من أجل إنجاح التحول السياسي والاقتصادي في السودان، وتنسيق الدعم الدولي له".

وأشار وزير الخارجية الألماني إلى أن |ضباط شرطة ألمان سيشاركون في البعثة الأممية الجديدة".

مسيرة بيرث

وعمل بيرث، في الفترة بين عامي 2005 و2020، رئيساً تنفيذياً ومديراً للمعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية (SWP)، حيث يشغل حالياً منصب "مستشار رفيع المستوى".

وسبق أن شغل بيرث بين عامي 2015 و2018، منصب مساعد الأمين العام، ثم كبير مستشاري المبعوث الخاص للأمين العام إلى سوريا، إضافة إلى كونه رئيس مجموعة الدعم الدولية لمجموعة العمل المعنية بوقف النار، نيابة عن الأمم المتحدة.

وبدأ بيرث حياته الأكاديمية في منصب أستاذ مساعد بالجامعة الأميركية في بيروت بين عامي 1991 و1993، إضافة إلى أنه يحمل درجتي الماجستير والدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة دويسبيرغ الألمانية، ويتحدث الإنجليزية والعربية بطلاقة.

ويعتبر منصب ممثل الأمم المتحدة إلى السودان شاغراً منذ إنشاء بعثة الأمم المتحدة لمساعدة الحكومة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، في يونيو 2020.

وبعد انتهاء مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد)، ستعمل "يونيتماس" ومقرها الخرطوم، على مساعدة السلطات خلال الفترة الانتقالية السياسية التي بدأت مع الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019.

وشكلت البلاد حكومة عسكريين ومدنيين في أغسطس 2019، وأوكلت إليها مهمة مدتها 3 سنوات للإشراف على العملية الانتقالية.

وقالت مصادر دبلوماسية، إن استعداد السودان السماح بتولي شخصية من الغرب لبعثة يونيتامس، على الرغم من الرغبة في إدارة إفريقية للشؤون السياسية في القارة، مردّه على الأرجح للأمل بالحصول على تمويل دولي بسهولة أكبر.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.