Open toolbar

شاشة تلفاز تُظهر بثاً إخبارياً يتضمن لقطات أرشيفية لتجربة إطلاق صاروخ كوري شمالي، في محطة سكة حديد في سيول، 5 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
سول/طوكيو-

أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت "قذيفة غير معروفة"، الأربعاء، لكن بدا أن عملية الإطلاق فشلت بشكل فوري؛ وذلك بعد أن أفادت وسائل إعلام يابانية بإطلاق كوريا الشمالية المسلحة نووياً ما يشتبه أنه صاروخ.

ويأتي الإطلاق بعد أن حذرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية من أن كوريا الشمالية، ربما تستعد لاختبار إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات بالمدى الكامل لأول مرة منذ عام 2017.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية في بيان، إن القذيفة أطلقت من مطار قرب العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج، مضيفة أنه "من المفترض أنها فشلت على الفور بعد الإطلاق".

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية، أن مصدراً في وزارة الدفاع اليابانية، وصف القذيفة بأنها صاروخ باليستي محتمل.

وشهد المطار عدداً من عمليات الإطلاق في الآونة الأخيرة، منها ما كانتا في 27 فبراير والخامس من مارس. 

وقالت كوريا الشمالية، إن تلك التجارب كانت لتطوير مكونات قمر صناعي للاستطلاع، ولم تحدد الصاروخ المستخدم، لكن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، قالتا إنهما من اختبارات نظام صاروخ باليستي عابر للقارات جديد.

وأطلقت كوريا الشمالية صواريخ بوتيرة غير مسبوقة هذا العام، وأجرت الدولة المنعزلة تجربتها التاسعة للأسلحة في الخامس من مارس، ما أثار إدانة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان.

وقالت القوات الأميركية في آسيا، الثلاثاء، إن حاملة الطائرات أبراهام لينكولن قادت تدريبات عسكرية في البحر الأصفر، وكثفت مدفعية الدفاع الجوي في قاعدة أوسان الجوية بكوريا الجنوبية التدريبات، رداً على زيادة نشاط الصواريخ الكورية الشمالية.

"أكبر نظام صواريخ باليستي"

وكان نظام الصواريخ البالستية العابرة للقارات الجديد "هواسونج-17"، قد تم الكشف عنه في عرض عسكري عام 2020، وظهر مرة أخرى في معرض دفاعي في أكتوبر 2021.

ولم يظهر المدى الكامل للصاروخ في عمليتي الإطلاق في 27 فبراير، والخامس من مارس، وقال محللون إن كوريا الشمالية ربما استخدمت مرحلة واحدة فقط من الصاروخ، أو عدلت كمية الوقود فيه للطيران على ارتفاعات منخفضة.

وقال مسؤولون أميركيون وكوريون جنوبيون، الأسبوع الماضي، إن "هواسونج-17"، سيكون أكبر نظام صواريخ باليستية عابرة للقارات لدى كوريا الشمالية، ويبدو أنها تجدد بعض الأنفاق في موقع تجاربها النووية المغلق.

ولم تختبر كوريا الشمالية صواريخ باليستية عابرة للقارات أو قنبلة نووية منذ عام 2017، لكنها تقول إنها يمكن أن تستأنف مثل هذه التجارب، لأن محادثات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة تعثرت.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.