Open toolbar

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يستقبل نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية هادي عمرو في رام الله. 17 مايو 2021 - Getty Images

شارك القصة
Resize text
نيويورك -

اعتبر نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الفلسطينية الإسرائيلية، هادي عمرو، أن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعمه حلّ الدولتَين "تقدّم وخطوة في مسار الأفق السياسيّ المأمول".

وقال عمرو في تصريحات لـ"الشرق"، إن  "(الرئيس جو) بايدن كان واضحاً عندما قال إنّه يدعم حلّ الدولتَين بحدود 1967، وتبادل أراضٍ يتمّ الاتفاق عليها بين الطرفَين".

كان لبيد قال في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "الاتفاق مع الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين، هو الشيء الصحيح لأمن واقتصاد إسرائيل"، مشدداً على أن "أي اتفاق سيكون مشروطاً بدولة فلسطينية مسالمة لا تهدد إسرائيل".

وأضاف أن "بايدن أكد ضرورة الحقّ المتساوي للفلسطينيين والإسرائيليين للعيش في سلام"، موضحاً: "نعمل على تحسن جودة الحياة للفلسطينيين بطرق ملموسة".

مساعدات أميركية

وأشار عمرو إلى أن "واشنطن تتطلع إلى تقديم المزيد من المساعدات"، لافتاً إلى أن "الولايات المتحدة قدّمت مساعدات مالية بأكثر من 800 مليون دولار إلى السلطة الفلسطينية منذ تولّي بايدن منصبه، تشمل أكثر من 600 مليون لمنظمة أونروا (وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين)".

وأضاف: "نعمل على تشجيع السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية على اتخاذ إجراءات لتحسين جودة الحياة للشعب الفلسطيني.. الآن هناك الآلاف في غزة الذين يعملون في إسرائيل كما قطعت حكومة تل أبيب التزامات عدّة لتحسين جودة حياة الشعب الفلسطيني وسنستمرّ بالضغط في هذا الاتجاه".

وأكد عمرو أن "الولايات المتحدة ملتزمة بإعادة فتح القنصلية الأميركية للفلسطينيين في القدس"، مضيفاً: "أعدنا فتح مكتب الشؤون الفلسطينية في القدس للتواصل مع الشعب والقيادة الفلسطينيين.. ونحن في طور توسيع وتعميق علاقاتنا مع الفلسطينيين".

وتابع نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الفلسطينية الإسرائيلية: "منذ وصول بايدن أعدنا إطلاق التواصل مع السلطات الفلسطينية في يناير 2021 (قبل 18 شهراً)، ولن أدخل في فرضيات، لكننا تواصلنا مع الرئيس (الفلسطيني محمود) عبّاس وكبار القادة في فلسطين".

وجدد عمرو "التزام الولايات المتحدة بحل الدولتين بحدود 1967 وتبادل أراضٍ يتمّ الاتفاق عليه بين الطرفَين، وسنبذل الجهود خدمة لهذا الهدف".

وتابع: "لا نودّ رفع مستوى التوقعات.. نعمل جاهدين لإرساء أفق سياسيّ للشعب الفلسطيني.. وخطاب لبيد أعاد التأكيد على التزامه بحلّ الدولتَين، الأمر الذي لم نرَه منذ فترة طويلة.. هذه خطوة مهمّة يجب أخذها على محمل الجدّ".

وعبر عمرو عن أمله في "رؤية تقدّم مستمرّ.. وتحسن حياة الشعب الفلسطيني".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.