Open toolbar

صاروخ لونج مارش 7 أثناء إطلاقه من محطة وينشانغ الصينية - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

سقط صاروخ صيني على كوكب الأرض فوق المحيط الهندي بعد نحو أسبوع من إطلاقه، ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في ماليزيا مقطع فيديو لما بدا أنه حطام صاروخي.

وبحسب ما أفادت وكالة "رويترز"، تفكك جزء من الصاروخ الفضائي الصيني "لونج مارش" لدى عودته غير المضبوطة إلى الغلاف الجوي، ما أثار غضب مسؤولين أميركيين انتقدوا عدم إعلان بكين سلفاً عن هذا الهبوط الذي "ينطوي على مخاطر كبيرة".

وأكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) السبت، أن الصاروخ الصيني سقط على كوكب الأرض فوق المحيط الهندي، متهمة بكين بعدم مشاركة "معلومات‭‭‭ ‬‬‬عن المسار المحدد"، وهي المعلومات اللازمة لمعرفة مكان سقوط الحطام.

وقدّمت وكالة الفضاء الصينية، في بيان نُشر على صفحتها الرسمية على موقع "وي تشات"، إحداثيات الاصطدام، مشيرة إلى أن الصاروخ سقط في بحر سولو على بعد حوالى 57 كيلومتراً عن الساحل الشرقي لجزيرة بالاوان في الفيلبين.

وأقلع صاروخ "لونج مارش" الذي كان يحمل وحدة جديدة من المختبر إلى المحطة الفضائية الصينية الجديدة، من جزيرة هاينان في الساعة 2:22 ظهراً بالتوقيت المحلي في 24 يوليو، ورست الوحدة بنجاح بالموقع المداري الصيني، بحسب شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وبعد أن اكتملت مهمته، بدأ الصاروخ رحلة هبوط غير خاضعة للسيطرة نحو الغلاف الجوي للأرض.

ولم تعلق السفارة الصينية في واشنطن على الفور. وقالت الصين في وقت سابق هذا الأسبوع إنها ستتتبع الحطام عن كثب لكنها قالت إنه لا يشكل خطورة كبيرة على أي شخص على الأرض.

ثالث سقوط

وهذه المرة الثالثة التي تتخلص فيها الصين من صاروخها الفضائي "لونج مارش" بشكل غير متحكم به، بعد حالات سقوط مماثلة غير خاضعة للسيطرة في عامي 2020 و2021.

ففي 8 مايو 2021، أعلنت الصين أن حطام الصاروخ ""لونج مارش 5 بي" سقط بموقع على خط الطول 72.47 درجة شرقاً وخط العرض 2.65 شمالاً.

وأشارت وكالة "رويترز" آنذاك، إلى أن هذه الإحداثيات التي نشرتها السلطات الصينية، تُشير إلى منطقة جنوب غربي الهند وسريلانكا، في المحيط الهندي.

وقال "السرب 18 لمراقبة الفضاء" الأميركي، إن قطعة ضخمة من بقايا الصاروخ، سقطت شمال جزر المالديف، وفق ما نقلت شبكة "سي بي إس" الأميركية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن التلفزيون الرسمي الصيني، أن الصاروخ تفكك فوق بحر العرب بعد دخوله الغلاف الجوي.

وفي 5 مايو 2020 سقطت أجزاء من الصاروخ الفضائي الصيني "لونج مارش بي" الذي يزن نحو 18 طناً عند سواحل موريتانيا في المحيط الأطلسي، ما اعتُبر آنذاك أحد أكبر حوادث سقوط حطام فضائي على الأرض من دون تحكم.

وأمضى الصاروخ رحلته التي انطلقت من مركز وينشانج، واستمرت عدة أيام في المدار كجزء من مهمته، قبل أن يدخل الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى ويسقط على الأرض، ومرت قطعة الصاروخ التي يبلغ طولها 100 قدم مباشرة فوق لوس أنجلوس ونيويورك في الولايات المتحدة، قبل أن تتحطم قبالة الساحل الغربي لموريتانيا.

وكان الصاروخ يحمل مركبة فضائية غير مأهولة هبطت الآن على الأرض، حسبما ذكرت شبكة "سي إن إن".

وغرد آنذاك عالم الفلك الأميركي جوناثان ماكدويل من مركز "هارفارد سميثسونيان" للفيزياء الفلكية بأن "Long March 5B" هو أضخم جسم من بقايا صاروخ فضائي يخرج عن نطاق نطاق السيطرة منذ عام 1991".

كما سقطت أجزاء من الصاروخ نفسه على ساحل العاج، ما ألحق أضراراً ببعض المباني، دون أن ترد أنباء عن إصابات بشرية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.