Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمدير السابق لوكالة الفضاء الروسية "روس كوزموس" ديمتري روجوزين في مصنع لمحركات الصواريخ قرب موسكو - 12 أبريل 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعديلاً وزارياً شمل بعضاً من أبرز مساعديه، إذ أعفى يوري بوريسوف من منصب نائب رئيس الوزراء الروسي لصناعة الدفاع، وقام بتعيينه مديراً لوكالة الفضاء الروسية "روس كوزموس"، خلفاً لديمتري روجوزين الذي أُقيل من منصبه.

وتأتي هذه التغييرات، في وقت تستعد روسيا لخوض "حرب طويلة" في أوكرانيا، اختبرت قطاعها العسكري الذي "يعاني منذ فترة طويلة عدم كفاءة وفساد" بحسب ما أفادت "بلومبرغ".

وأصدر بوتين مرسوماً نُشر الجمعة على الموقع الإلكتروني للكرملين، بإعفاء روجوزين من منصب المدير العام لوكالة "روس كوزموس"، وتعيين بوريسوف خلفاً له، بعد إقالته من منصبه أيضاً، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء.

وسيخلف بوريسوف في منصب نائب رئيس الحكومة لصناعة الدفاع، وزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف، الذي سيحتفظ بالمنصبين، علماً أن مجلس الدوما الروسي صادق على تعيينه، بحسب موقع "روسيا اليوم".

وقال مانتوروف لتلفزيون "آر بي سي" الروسي، إن المجمّع الصناعي العسكري الروسي يشكّل "العمود الفقري" للقطاع الدفاعي في البلاد، مشدداً على وجوب مواصلة تطويره من أجل دعم الفاعلية القتالية للجيش، سواء في أوكرانيا أو في إنتاج أسلحة جديدة.

وتحدث مانتوروف عن الأهداف الجديدة لوزارة الصناعة والتجارة الروسية، بما في ذلك ضمان الطاقة والأمن الغذائي، وتطوير الكفاءات في صناعة الدفاع، إضافة إلى تطوير وتوطين المكوّنات اللازمة في الصناعات الأساسية.

صعوبات غزو أوكرانيا

تأتي هذه التغييرات، فيما يصرّ مسؤولو الكرملين على أن غزو أوكرانيا يسير وفق المخطط المحدّد له، علماً أن الجيش الروسي "تكبّد خسائر فادحة" في الرجال والعتاد، منذ بدء الحرب قبل نحو خمسة أشهر، وفقاً لبلومبرغ.

وبعد فشل خطة أولية للاستيلاء على العاصمة الأوكرانية، كييف، أعادت موسكو تجميع قواتها في محاولة للسيطرة على منطقتَي دونيتسك ولوغانسك في إقليم دونباس شرق أوكرانيا، بحسب "بلومبرغ".

وأضافت الوكالة أن بوتين وقّع الجمعة، قانوناً يسمح للحكومة الروسية بفرض تدابير خاصة، بما في ذلك نوبات العمل الليلية والعمل الإضافي في الشركات، من أجل تسريع إصلاح العتاد العسكري وإنتاج معدات دفاعية، مشيراً إلى "حاجة متزايدة على المدى القصير" في هذا الصدد.

وكالة "أسوشيتد برس" أشارت إلى أن "روس كوزموس" تشرف على البرنامج الفضائي في روسيا، ويشمل مصانع الصواريخ ومنشآت الإطلاق وأصولاً أخرى.

وذكّرت بأن مانتوروف شغل منصب وزير الصناعة والتجارة منذ عام 2012، لافتة إلى تكهنات بأنه يحظى بحظوة بوتين، إذ يرافقه في غالبية رحلاته، الخارجية والداخلية.

وأشارت إلى أن هذا التعديل الوزاري يأتي بعد معلومات أفادت بإقالة بوريسوف من منصب نائب رئيس الوزراء لصناعة الدفاع، الذي شغله لأربع سنوات، في ظلّ تقارير عن "عيوب وتقصير في برامج الأسلحة الروسية"، جسّدتها الحرب في أوكرانيا.

وأقرّ بوريسوف ببعض التقصير في هذا الصدد، بقوله أخيراً إن على الصناعات العسكرية أن تكون أكثر نشاطاً في تطوير المسيّرات وإنتاجها. وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الروسي: "أعتقد بأننا تأخّرنا في نشر المسيّرات".

"حظوة الكرملين"

واعتبرت "أسوشيتد برس" أن تعيين بوريسوف في منصب مهم، مديراً لـ"روس كوزموس"، يشير إلى أنه "لا يزال يحظى بحظوة الكرملين".

في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، قاد روجوزين حزباً قومياً مناهضاً للمهاجرين، ثم عُيّن موفداً لموسكو لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو). في عام 2011، عُيّن نائباً لرئيس الوزراء مسؤولاً عن صناعات الأسلحة والفضاء، قبل أن يكلّفه بوتين بإدارة "روسكوسموس" منذ عام 2018.

ورجّحت وسائل إعلام روسية أن يُعيّن روجوزين مشرفاً على المناطق التي تسيطر عليها موسكو، في شرق أوكرانيا وجنوبها. وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن لا شكاوى بشأن أداء روجوزين بوصفه مديراً لـ"روس كوزموس"، مضيفاً أنه سيتسلّم منصباً آخر في وقت لاحق.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.