نيويورك تايمز: ترمب خيّر بنس إما أن يكون "وطنياً" أو "جباناً"
العودة العودة

نيويورك تايمز: ترمب خيّر بنس إما أن يكون "وطنياً" أو "جباناً"

الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع نائبه مايك بنس - REUTERS

شارك القصة
دبي-

قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أخبر نائبه مايك بنس أنه يتعين عليه الاختيار بين أن "يُخلد اسمه... أو يوصم بالتاريخ"، أثناء محاولته الضغط عليه لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأشارت الصحيفة الأميركية إلى أن ترمب كان غاضباً، لأن بنس يرفض محاولة إلغاء نتائج الانتخابات، خلال جلسة مجلس الشيوخ التي كانت تناقش الطعون التي قدمها نواب جمهوريون على نتيجة الانتخابات، التي أسفرت عن فوز الديمقراطي جو بايدن.

وفي سلسلة من الاجتماعات، "كان الرئيس يضغط على نائبه، يتملّقه أو يرهبه"، وفق الصحيفة. وفي نهاية المطاف توجه بنس إلى مبنى الكابيتول للإشراف على فرز أصوات المجمع الانتخابي الأربعاء الماضي، لكن ترمب اتصل به في مقر إقامته للضغط مرة أخيرة.

ترمب قال وفقاً لمصدرين مطلعين على المحادثة (لم يُذكر اسميهما): "أنت تملك القرار، إما أن يُخلد اسمك في التاريخ كوطني، أو توصم بالتاريخ كجبان".

وفي وقت لاحق، تجسد الخلاف بين أكبر مسؤولين منتخبين في البلاد على نحو كبير، إذ انتقد الرئيس نائبه بشكل صريح أمام حشد من المناصرين، ودعا أنصاره إلى التظاهر، لتنتهي الأحداث باقتحام مبنى الكابيتول، وهتف بعظهم "اشنقوا مايك بنس".

تصويت لحث بنس على تفعيل التعديل الـ25

يأتي ذلك في وقت صوّت مجلس النواب الأميركي على قرار، لحث نائب الرئيس على استخدام التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأميركي، لعزل الرئيس ترمب من منصبه قبل انتهاء فترة ولايته في الـ20 من يناير، فيما كان بنس أكد مساء الثلاثاء، إنه لن يستجيب لهذه الدعوات.

وصوّت 223 نائباً على القرار، من بينهم نائب جمهوري واحد، فيما صوت 205 نواب ضد هذا القرار.

وقالت شبكة "إن بي سي" إن هذه "خطوة رمزية إلى حد كبير"، تسبق التصويت على مساءلة ترمب، الأربعاء، بهدف عزله، بسبب "التحريض على التمرد"، وحث أنصاره على السير إلى مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

ولتفعيل التعديل الخامس والعشرين، يجب على بنس وأغلبية أعضاء حكومة ترمب، إعلان أن الرئيس الحالي غير قادر على أداء واجباته. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.