Open toolbar

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث خلال اجتماع حزبه العدالة والتنمية في أنقرة - 1 فبراير 2023 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
أنقرة-

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن موقف تركيا إيجابي إزاء طلب فنلندا الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"، ولكنها لا تدعم طلب السويد.

وأضاف أردوغان خلال خطاب موجه إلى نواب حزبه "العدالة والتنمية" في البرلمان: "ينبغي للسويد ألا تُعنى بعبء المحاولة في هذه المرحلة. لن نقول نعم لطلبهم الخاص بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، ما داموا يسمحون بإحراق القرآن".

وتقدّمت السويد وفنلندا العام الماضي بطلبين للانضمام إلى الحلف بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، ولكنهما واجهتا اعتراضات من تركيا، وحاولتا الفوز بتأييدها منذ ذلك الوقت.

وتريد أنقرة من هلسنكي وستوكهولم بالتحديد اتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه "حزب العمال الكردستاني"، وجماعة أخرى تنحي عليها تركيا باللائمة في محاولة انقلاب عام 2016. وتصنف تركيا والاتحاد الأوروبي "حزب العمال الكردستاني" جماعة "إرهابية".

وتوصلت الدول الثلاث إلى اتفاق في مدريد في يونيو 2022، لكن أنقرة علقت المحادثات الشهر الماضي في ظل تصاعد التوتر عقب احتجاجات في ستوكهولم، حرق فيها سياسي دنماركي من اليمين المتطرف نسخة من المصحف أمام السفارة التركية.

وفي مطلع هذا الأسبوع، قالت أنقرة إنها ستوافق على انضمام فنلندا إلى الحلف قبل السويد. 

"مشكلات أقل"

وأوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي بأنقرة مع نظيره البرتغالي جواو جوميز كرافينيو، الاثنين، أن لدى تركيا "مشكلات أقل مع فنلندا مقارنة بالسويد في ما يتعلق بطلب انضمامهما الحلف"، مؤكداً أن بلاده "ليست ضد توسع الحلف".

ولكن وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، قال الاثنين إن بلاده ملتزمة بخطة الطلب المشترك.

وأعرب الوزير الفنلندي، في وقت سابق، عن أمله في إنجاز عملية المصادقة على انضمام البلدين قبل قمة حلف شمال الاطلسي المقررة بفيلنيوس في يوليو، رغم الخلاف مع تركيا.

ومن بين الدول الثلاثين الأعضاء بالحلف، هناك دولتان فقط لم توافقا حتى الآن على منح العضوية لفنلندا والسويد، هما تركيا والمجر.

المجر: التحجج بحرية التعبير غباء

واتّهمت المجر، الثلاثاء، السويد بـ"الغباء" على خلفية إقدام متطرّف على حرق مصحف في ستوكهولم.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتوفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو في بودابست، إن إحراق كتاب مقدّس لديانة أخرى عمل "غير مقبول".

واعتبر أن التحجّج بأن الفعل تكفله "حرية التعبير" أمر ينطوي على "غباء"، في إشارة إلى بيان أصدره رئيس الوزراء السويدي إثر الواقعة.

وأضاف سيارتو: "إذا كان بلد ما يريد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي ويسعى إلى نيل دعم تركيا، ربما عليه أن ينتهج سلوكاً أكثر حذراً".

ويتطلّب الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي مصادقة كل دوله الأعضاء، وعددها 30.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.