Open toolbar
السعودية تطلق مبادرة لتأهيل 100 ألف مواطن في قطاع الترفيه
العودة العودة

السعودية تطلق مبادرة لتأهيل 100 ألف مواطن في قطاع الترفيه

جانب من احتفالية إطلاق مبادرة "صناع السعادة" في العاصمة السعودية الرياض - 29 سبتمبر 2021 - الشرق

شارك القصة
Resize text
الرياض-

أطلق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في السعودية تركي آل الشيخ، مبادرة "صنّاع السعادة"،  ضمن مشروع لتدريب وتطوير أكثر من 100 ألف سعودي في قطاع الترفيه، بهدف تمكينهم من "شغل الوظائف التخصصية في القطاع".

وقال تركي آل الشيخ أن المبادرة "تهدف إلى تأهيل وتدريب الكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الترفيه، وتمكين الكفاءات السعودية من شغل الوظائف التخصصية في القطاع، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة التي تركز على تطوير وتأهيل الكوادر المحلية".

وأشار آل الشيخ إلى أن الهيئة عملت على "تقديم برامج تدريبية وتأهيلية وتعليمية مختلفة، لتعزيز استدامة صناعة القطاع الترفيهي في السعودية، من خلال كوادر وطنية متخصصة في تنظيم وإدارة الفعاليات والأنشطة الترفيهية بجميع اختصاصاتها المهمة، لتفعيل القطاع".

دبلومات متخصصة

ووفقاً للهيئة، ستدعم المبادرة أكثر من 100 ألف شاب وشابة من أبناء السعودية، للانخراط في العمل في قطاع الترفيه بالمملكة، مع تأهيلهم بالدورات التدريبية والدبلومات التخصصية المتنوعة، بدءاً من إدارة الحشود، وإدارة المراكز الترفيهية والصيانة والسلامة العامة في مراكز الترفيه، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات وتسويقها.

وتشمل المبادرة أيضاً "برامج الزمالة" التي من شأنها نقل المعرفة، و"برنامج الابتعاث" الذي بدأت مرحلته الأولى بالتعاون مع شركة القدية، وبرنامج قادة الترفيه الذي سيؤهل مجموعة من القيادات التنفيذية في القطاع بالتعاون مع أفضل الجامعات المتخصصة في التطوير القيادي، والشركات العالمية الرائدة في قطاع الترفيه.

كما تتضمن المبادرة برنامج الدبلوم في قطاع الترفيه، الذي تقدمه الأكاديمية السعودية للترفيه، بالتعاون مع جامعة "كوت دا زور" الفرنسية، بدعم من الهيئة العامة للترفيه، وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف".

وسيشمل البرنامج في المرحلة الأولى، تدريب وتهيئة 350 طالباً وطالبة من خريجي الثانوية العامة في مسارات: إدارة الحشود، وإدارة المراكز الترفيهية، وإدارة الصيانة، والسلامة العامة في مراكز الترفيه، فيما ستقوم الشركات التي وقعت معها "الهيئة" مذكرات تفاهم بتقديم التدريب المنتهي بالتوظيف، للمشاركين في البرنامج، وعلى مدار مدة البرنامج التي تستمر سنتين، ستمنح للمتدربين مكافآت مالية شهرية.

منصة تدريبية

وتأتي المنصة التدريبية الإلكترونية في قطاع الترفيه ضمن برامج المبادرة، وسيتم تفعيلها بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للترفيه وأكاديمية باريس العالمية.

وتقدم المنصة أكثر من 30 دورة تدريبية (عن بعد)، تستهدف أكثر من 100 ألف متدرب ومتدربة من موظفي ومتطوعي قطاع الترفيه و"مواسم السعودية"، وذلك في خمسة مجالات هي: الترحيب بالزوار والمراسم، وإدارة الحشود، والأمن والسلامة، وتنظيم الفعاليات، وتسويق الفعاليات.

وأكدت الهيئة أن المبادرة ستسهم في توليد الفرص الوظيفية للشباب والفتيات، ورفع نسبة التوطين في القطاع، وتزويد الشركات وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الترفيه بالكفاءات والمواهب الوطنية المحترفة، التي تلائم متطلبات سوق العمل الترفيهي في المملكة.

مذكرات تفاهم

وشهد حفل إطلاق المبادرة توقيع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، ووزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي، مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير البرامج والمبادرات لتنمية رأس المال البشري، بين وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والهينة العامة للترفيه.

 كما رعى آل الشيخ توقيع عدد من مذكرات التفاهم، بما في ذلك مذكرة مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، تهدف إلى دراسة الاحتياجات التدريبية ودعم التوظيف في قطاع الترفيه، ومذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تهدف إلى تدريب وتطوير الكوادر البشرية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.