Open toolbar

لاجئون أوكرانيون يعبرون نقطة تفتيش على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، 22 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

وصل قرابة 1000 أوكراني، إلى الحدود الأميركية المكسيكية حتى الآن هذا الشهر، ويعتبر هذا العدد قفزة كبيرة، مقارنة مع 272 لاجئاً في فبراير الماضي.

وأظهرت وثائق تابعة لوزارة الأمن الداخلي الأميركية، حصل عليها موقع "أكسيوس" الأميركي، أن السلطات سمحت لبعض الأوكرانيين على الأقل بالدخول لطلب اللجوء.

وكان وزير الأمن الداخلي الأميركي أليخاندرو مايوركاس، أبلغ المراسلين مؤخراً بأن مسؤولي الحدود، تلقوا تعليمات للنظر في استخدام إعفاءات للأوكرانيين بدلاً من إعادتهم إلى المكسيك بموجب سياسة مرتبطة بكوفيد-19، تُعرف باسم بند "تايتل 42"؛ وهذا سيسمح لهم بتقديم طلب لجوء في الولايات المتحدة.

و"تايتل 42"، سياسة تتعلق بفيروس كورونا، تم تفعيلها في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، وتسمح بالترحيل الفوري للمهاجرين غير القانونيين، حتى وإن كانوا من طالبي اللجوء.

استثناءات

ونقل الموقع عن متحدث باسم الوزارة قوله: "امتثالاً لأوامر المراكز (الأميركية) لمكافحة الأمراض والوقاية منها، تواصل وزارة الأمن الداخلي منح استثناءات من تايتل 42 للأفراد المعرضين للخطر بشكل خاص من جميع الجنسيات لأسباب إنسانية".

وأوضح المتحدث الذي لم يذكر اسمه، أن "جميع الاستثناءات تُمنح على أساس كل حالة على حدة"، مضيفاً أن الأمر لا يزال سارياً بالنسبة للعزاب البالغين، والوحدات الأسرية.

وفي مواجهة، ضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود لمساعدة اللاجئين، أعلنت حكومة الولايات المتحدة، الخميس، أنها ستستقبل ما يصل إلى 100 ألف أوكراني، وآخرين فارين من العدوان الروسي عبر مسارات مختلفة.

وأوقفت الإدارة بالفعل عمليات الترحيل إلى أوكرانيا ودول أخرى في المنطقة، بحسب تقرير لشبكة "سي بي إس نيوز" الأميركية.

بينما أشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن عدد المقابلات مع اللاجئين في طريقها للوصول إلى إجمالي 200 ألف خلال مارس الجاري، وهو أعلى إجمالي شهري منذ أغسطس.

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 3.7 مليون شخص اضطروا إلى الفرار من أوكرانيا، منذ بدء الغزو الروسي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.