Open toolbar
طالبان لا تستبعد إجراء انتخابات في أفغانستان
العودة العودة

طالبان لا تستبعد إجراء انتخابات في أفغانستان

أحد مقاتلي حركة طالبان يجلس في فناء المعهد الوطني الأفغاني للموسيقى بكابول- 14 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال المتحدث باسم حركة طالبان سهيل شاهين، إنه لا يستبعد إجراء انتخابات بأفغانستان، في الوقت الذي ستعمل فيه الحركة لتشكيل حكومة دائمة للبلاد بعد أن فرضت سيطرتها عليها الشهر الماضي.

وأضاف شاهين في مقابلة أجراها مع إذاعة "صوت أميركا" من الدوحة، ونُشرت على موقعها الإلكتروني الخميس، أن الأمر سيتم تحديده من خلال دستور البلاد المستقبلي.

وأوضح أنه "بخصوص إجراء الانتخابات من عدمه، فإنه علينا أن ننتظر، إذ إننا نخطط لصياغة دستور جديد في المستقبل، ولذلك فإنه سيكون لدينا مداولات بشأن هذا الأمر في المستقبل، لذا فإنه يمكننا النظر في أمر الانتخابات في الوقت الذي سنقوم فيه بصياغة هذا الدستور وليس الآن".

وأشارت "صوت أميركا" إلى أن تصريحات شاهين تأتي بعد إصرار طالبان خلال فترة تمردها التي دامت لمدة عقدين من الزمن، على التشكيك في الانتخابات الديمقراطية، ووصفها بأنها "غير إسلامية"، فضلاً عن شن الحركة للهجمات بشكل متكرر على موظفي الانتخابات والتجمعات الانتخابية في كابول.

مصدر قلق

الإذاعة قالت إن إجراء الانتخابات لطالما كان مصدر قلق كبير للعديد من الأقليات العرقية والجماعات المناهضة لطالبان في البلاد، لافتة إلى أن وزير خارجية طالبان المؤقت، أمير خان متقي، تجاهل سؤالاً بشأن الانتخابات خلال مؤتمر صحافي عُقد الثلاثاء في كابول، وقال إنه "يجب على الدول الأجنبية ألا تتدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان".

وعن تشكيل الحكومة المؤقتة، قال شاهين: "كان على قيادتنا تعيين بعض الوزراء لبدء الحركة الاقتصادية في البلاد وتقديم الخدمات الأساسية للشعب، ولكن هذه الحكومة تسمى حكومة مؤقتة، وليست حكومة كاملة أو دائمة".

ولفتت الإذاعة إلى أنه على الرغم من أن دستور أفغانستان لعام 2004 ينص على عدم وجود قانون يتعارض مع الشريعة الإسلامية، إلا أن طالبان قالت إنها تريد إعادة كتابة أو تعديل الدستور لجعله أكثر انسجاماً مع الشريعة.

كما لم تجر طالبان أي انتخابات في المرة الأخيرة التي حكمت فيها أفغانستان، خلال الفترة بين عامي 1996 و2001، فضلاً عن أنه خلال تمردها، تم اتهام أعضاء الحركة باستخدام العنف لتعطيل الانتخابات، إذ كانوا يعتبرونها "تقليداً غربياً يتعارض مع الإسلام".

ووفقاً للإذاعة هاجمت طالبان خلال 2019 تجمعات سياسية وفعاليات أخرى متعلقة بالانتخابات، ما أسفر عن وفاة أو إصابة عشرات المدنيين، بحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش".

وفي مارس الماضي، رفضت الحركة اقتراح الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني بإجراء انتخابات مبكرة، وأصرت على تنحيه في إطار انتقال سلمي للسلطة؟

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.