Open toolbar

صورة جماعية على هامش قمة "تيكاد 8" في العاصمة تونس - 27 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن رئيس وزراء اليابان فوميو كيشيدا، السبت، أن بلاده ستمنح مساعدات بقيمة 30 مليار دولار لإفريقيا على مدى ثلاثة أعوام.

وأضاف كوشيدا خلال كلمة عبر الفيديو في "مؤتمر طوكيو الدولي حول التنمية في إفريقيا" (تيكاد 8) الذي تستضيفه تونس، أن بلاده "ستقدم 130 مليون دولار للأمن الغذائي"، إضافة إلى "توفير مساعدات غذائية بقيمة 300 مليون دولار، عبر تمويل مشترك مع البنك الأفريقي للتنمية".

من جانبه، دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى إيجاد آليات جديدة للتعاون بين إفريقيا واليابان، وحض على الاقتداء بالنموذج الياباني في التنمية.

"الأحلام كبيرة"

وقال سعيد في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، إن إفريقيا "عاشت الكثير من المآسي طوال سنوات نتيجة عدم الاستقرار".

وشدد على "ضرورة بناء مجتمعات عادلة في القارة السمراء"، مشيراً إلى أنّ "الأحلام الكبيرة والتطلعات النبيلة لدول القارة لم تلقَ حظها، ولم تجد طريقها إلى التطبيق".

وأضاف: "سنعمل على إيجاد الحلول القانونية والظروف الملائمة التي تسمح للمستثمرين بأن يستثمروا، وهم آمنون على ثرواتهم واستثماراتهم".

ولفت إلى أنّ "عقد هذا المؤتمر مع اليابان ليس من قبيل الصدفة، خاصة وأنها دولة حققت الكثير في وقت وجيز"، مضيفاً: "نحن أيضاً علينا أنّ نتحدى الزمن".

"رد على على أميركا وأوروبا والصين"

ويشارك 30 رئيس دولة وحكومة في النسخة الثامنة من الندوة المنعقدة، السبت والأحد في تونس، والتي تسعى أيضاً للاستفادة من الفرص الاقتصادية التي تتيحها الشراكة مع اليابان وبقية دول القارة ضمن برامج ثنائية ومتعددة الأطراف، وفق وكالة "فرانس برس".

وقدّرت وسائل إعلام يابانية أن الحدث سيكون بمنزلة "رد" طوكيو على الولايات المتحدة وأوروبا ومنافستها الأبرز الصين، التي تعمل بخطى حثيثة على ترسيخ وجودها في إفريقيا، ولا سيما عبر مشاريع بنى تحتية في إطار مبادرتها "الحزام والطريق".

وهذه أول نسخة من "تيكاد" منذ تفشي فيروس كورونا والثانية في إفريقيا بعد أن استضافتها كينيا عام 2016. وتعقد الندوة التي أطلقتها طوكيو عام 1993 كل ثلاث سنوات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.