Open toolbar

الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

حثَّ الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك، الولايات المتحدة على زيادة إنتاجها من النفط والغاز بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، وذلك على الرغم من التأثير السلبي لهذه الزيادة على شركته المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية.

وقال ماسك، في تغريدة كتبها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أكره قول ذلك، لكننا بحاجة إلى زيادة إنتاج النفط والغاز بشكل فوري، وذلك لأن الأوقات غير العادية تتطلب إجراءات غير عادية أيضاً".

وأضاف: "من الواضح أن هذا سيؤثر سلباً على تسلا، ولكن حلول الطاقة المستدامة لا يمكنها تعويض صادرات النفط والغاز الروسية".

وأشارت صحيفة "ذا هيل" الأميركية التي نقلت تغريدات ماسك، إلى أنَّ العديد من الجمهوريين ردوا على ماسك معربين عن اتفاقهم معه، ناقلة عن عضو مجلس الشيوخ تيم سكوت قوله في تغريدة: "أؤيد ما تقوله بشدة"، فيما كتبت النائبة لورين بويبرت: "الولايات المتحدة تشارك في تمويل حرب موسكو من خلال شراء النفط والغاز الروسيين وذلك بدلاً من إنتاجهم بنفسها".

حظر الواردات الروسية

ووفقاً للصحيفة، فإن هذه التغريدات تأتي على خلفية إعلان مجموعة من أعضاء الكونجرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري عن دعمهم لفرض حظر على واردات النفط والطاقة من روسيا.

وقالت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي إنه على الرغم من عدم رغبتها في ارتفاع أسعار الغاز، إلا أنها تدعم منع واردات النفط من موسكو بشكل كامل، مضيفة: "أنا مع ذلك الحظر تماماً".

وكان عضوا مجلس الشيوخ الديمقراطي جو مانشين والجمهورية ليزا موركوفسكي تقدما الخميس الماضي بمشروع قانون يحظر واردات الطاقة من روسيا.

وقال مانشين في بيان: "تمتلك الولايات المتحدة القدرة على إنتاج الطاقة ومساعدة جميع حلفائنا في جميع أنحاء العالم، وبالنظر لأن روسيا تستخدم هذه الطاقة سلاحاً، فإنه يتعين علينا أن نقوم بذلك، فنحن ننتج الطاقة بشكل أنظف وأفضل من أي شخص آخر، ولدينا القدرة على فعل المزيد خلال هذه الأزمة".

موقف الإدارة الأميركية

بدورها، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي أنَّ إدارة الرئيس جو بايدن تفكر في خفض واردات النفط الروسية إلى الولايات المتحدة، لكنها أعربت كذلك عن قلقها بشأن احتمال ارتفاع الأسعار. 

وأضافت بساكي: "ندرس الخيارات التي يمكن أن نتخذها الآن لخفض استهلاك الولايات المتحدة للطاقة الروسية، لكننا في الوقت نفسه نركز بشدة على تقليل تأثير ذلك على العائلات الأميركية، وذلك لأن تقليل العرض في السوق العالمية سيؤدي لارتفاع الأسعار".

ونقل موقع "أكسيوس" الأميركي عن مساعدين ديمقراطيين في مجلس الشيوخ، السبت، أنَّ مسؤولي إدارة بايدن يضغطون على بعض أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين لعدم دعم مشروع قانون يحظر واردات النفط والغاز من روسيا.

وذكر الموقع في تقرير أنَّ حملة الضغط "الهادئة" تشير إلى رغبة البيت الأبيض في الحفاظ على سُلطة بايدن بتحديد التكلفة التي يجب أن تدفعها روسيا نتيجة غزوها أوكرانيا، وجدولها الزمني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.