Open toolbar

صورة جوية للشاحنة التي عثر فيها على جثث 50 شخصاً يعتقد أنهم مهاجرون غير شرعيين - 28 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة الوفيات بين المهاجرين الذين تم العثور عليهم في شاحنة بولاية تكساس الأميركية إلى 50 شخصاً "معظمهم من دول أميركا اللاتينية بما في ذلك المكسيك"، فيما قال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد إن بلاده ستفتح تحقيقاً في القضية.

وأضاف الرئيس المكسيكي في مؤتمر صحافي صباحي "إنها مصيبة هائلة، فحتى الآن هناك 50 ضحية، منهم 22 من المكسيك و7 من جواتيمالا و2 من هندوراس و19 لا معلومات حتى الآن عن جنسيتهم".

ولفت إلى أنه سيجتمع مع نظيره الأميركي جو بايدن في واشنطن في 12 يوليو المقبل، مشيراً إلى أن الهجرة ستكون "مسألة محورية في المحادثات".

من جهته، قال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد عبر "تويتر" إنه من المقرر أن تفتح المكسيك تحقيقاً في القضية، مؤكداً أن "فريقاً من السلطات المكسيكية سيسافر  إلى تكساس للعمل على ذلك".

وكانت السلطات الأميركية أعلنت، الاثنين، العثور على نحو 50 جثة في مقطورة شاحنة تقل مهاجرين في سان أنطونيو بولاية تكساس في جنوب البلاد بعد يوم حار، مؤكدة أنها اعتقلت 3 أشخاص.

تأتي المأساة وهي واحدة من الأسوأ في السنوات الأخيرة، بعد 5 سنوات من فاجعة مماثلة في نفس المدينة، عندما فقد عشرة مهاجرين غير شرعيين حياتهم في مقطورة شديدة الحرارة.

وقال قائد فرق الإطفاء في مدينة سان أنطونيو تشارلز هود "لقد نقلنا حتى الآن حوالى 46 جثة"، مضيفاً خلال مؤتمر صحافي في نهاية يوم قاربت فيه الحرارة 40 درجة، أن "فرق الإسعاف نقلت أيضاً 16 جريحاً هم 12 بالغاً وأربعة أطفال"، مشيراً إلى "أنّهم جميعاً كانوا واعين لدى نقلهم لتلقّي الرعاية الصحية اللازمة".

من جهته قال رئيس بلدية سان أنطونيو في ولاية تكساس رون نيرنبرغ "نواجه مأساة إنسانية مروعة الليلة"، معرباً عن أمله في أن "تتم متابعة المسؤولين عن وضع هؤلاء الأشخاص في مثل هذه الظروف غير الإنسانية إلى أقصى حد يسمح به القانون".

ويعد طراز الشاحنة التي عثر عليها في مدينة سان أنطونيو التي تبعد 240 كيلومتراً من الحدود مع المكسيك، وسيلة نقل كثيراً ما يستخدمها المهاجرون الراغبون في دخول الولايات المتحدة. مثل هذه الرحلة خطيرة للغاية، خاصة وأن الشاحنات نادراً ما تكون مكيفة الهواء، وسرعان ما ينفد الماء لدى ركابها.

وأضاف مسؤول الإطفاء "كانت حرارة المرضى الذين رأيناهم مرتفعة، كانوا يعانون من ضربة شمس وإنهاك حراري ولم يتم العثور على ماء في العربة".

وقال قائد شرطة سان أنطونيو وليام مكمانوس في المؤتمر إن الجثث اكتشفها شخص يعمل في مكان قريب "سمع نداء استغاثة" واقترب ليرى ما يجري نحو الساعة 18:00 الاثنين (23:00 بتوقيت جرينتش).

وأضاف أنه "خرج للتحقق فوجد مقطورة أبوابها مفتوحة جزئياً ففتحها لإلقاء نظرة ووجد بداخلها عدداً من الجثث"، مؤكداً أنه تم القبض على 3 أشخاص لكن "لا نعرف ما إذا كانوا ضالعين في هذا أم لا".

وأورد مسؤول الإطفاء تشارلز هود أنه تم استدعاء نحو 60 عنصر إطفاء لنقل الجثث وسيتلقون دعماً نفسياً، وأضاف متحدثاً عن الصدمة التي تعرض لها رجاله "ليس من المفترض أن تفتح شاحنة وتجد جثثاً متكدسة فيها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.