Open toolbar
دراسة: وفيات كورونا في الهند "7 أضعاف" المبلّغ عنها
العودة العودة

دراسة: وفيات كورونا في الهند "7 أضعاف" المبلّغ عنها

حرق جثث ضحايا كورونا في بنغالورو الهندية، 13 مايو 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أظهرت دراسة جديدة نشرت في دورية "ساينس"، أن إجمالي عدد الوفيات جراء كورونا في الهند، أكثر بنحو 6 إلى 7 مرات مما تم الإبلاغ عنه رسمياً.

وإذا تم تأكيد النتائج التي توصل إليها الباحثون، فقد يتطلب ذلك مراجعة تصاعدية كبيرة لتقديرات منظمة الصحة العالمية للوفيات التراكمية العالمية لفيروس كورونا، والتي بلغت نحو 5.4 مليون شخص حتى الآن.

ويقول الباحثون، إن إجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الهند غير دقيق، بسبب عدة عوامل من ضمنها إسناد الوفاة بشكل خاطئ للأمراض المزمنة، أو عدم كتابة السبب الفعلي في شهادة الوفاة.

ولسد تلك الفجوة في التقديرات على المستوى الهندي، حدد الباحثون معدل وفيات كورونا المستجد في الهند باستخدام مصدر بيانات واحد مستقل، واثنين من مصادر البيانات الحكومية.

وشمل مصدر البيانات الأول الوفيات المبلغ عنها في مسح هاتفي تمثيلي على المستوى الوطني أجرته وكالة استطلاع رأي خاصة ومستقلة، والتي أطلقت المسح على أساس غير ربحي للمساعدة في تتبع الوباء، إضافة إلى ذلك، درس الباحثون البيانات الإدارية لحكومة الهند حول الوفيات الوطنية المسجلة في المرافق الصحية في 10 ولايات.

الوفيات التراكمية

وتتراوح التقديرات المستندة إلى النموذج الذي طبقه الباحثون في الدراسة، والخاص بحساب الوفيات التراكمية، بسبب كورونا في الهند من بضع مئات الآلاف إلى أكثر من 4 ملايين.

وأشارت الدراسة أن هناك حاجة إلى نهج بديل لتقدير حالات الوفاة من فيروس كورونا.

وقدر الباحثون أعداد الوفيات الحقيقية في الهند بنحو 3.2 مليون حالة وفاة جراء كورونا، من بين نحو 10 ملايين حالة وفاة سنوياً.

ومع بداية يناير 2022، أبلغت الهند عن أكثر من 483 ألف حالة وفاة، ونحو 35 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا، لتأتي في المرتبة الثانية في أعداد الإصابات بعد الولايات المتحدة الأميركية، والثالثة عالمياً في أعداد الوفيات بعد كلّ من الولايات المتحدة والبرازيل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.