Open toolbar

أضرار ناجمة عن غارة جوية إسرائيلية على مدينة طرطوس الساحلية بغرب سوريا، 2 يوليو 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

دعت سوريا، الخميس، الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى  إدانة "الاعتداءات الإسرائيلية" على أراضيها، معتبرة أنَّ الهجمات الإسرائيلية تمثل "خرقاً للسيادة وتهديداً مباشراً للسلم والأمن الإقليميين والدوليين".

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون السورية أفادت، الأربعاء، بوقوع هجوم إسرائيلي جديد في محيط دمشق، وذلك بعد وقت قصير من استهداف الطيران الإسرائيلي لمطار حلب، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.

وفي رسالة إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة، ومجلس الأمن، حمَّلت وزارة الخارجية السورية، إسرائيل "المسؤوليات القانونية والأخلاقية السياسية والمالية عن استهداف مطاري دمشق وحلب الدوليين بشكل متعمد، وعن تعريض المرافق المدنية للتهديد والتخريب وحياة المدنيين للخطر"، حسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية "سانا".

استهداف حلب ودمشق

ووفقاً للخارجية السورية، شنّت طائرات حربية إسرائيلية مساء الأربعاء، عدواناً جوياً على مطار حلب التجاري الدولي بضربة صاروخية أدّت إلى إصابة المهبط بأضرار جسيمة تسببت بخروجه عن الخدمة، وأدّت إلى تدمير محطة المساعدات الملاحية وتجهيزاتها بالكامل وخروجها عن الخدمة.

كما شنت طائرات إسرائيلية في اليوم نفسه عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه بحيرة طبريا استهدف بعض النقاط جنوب شرق مدينة دمشق بما فيها مطار دمشق الدولي.

وأشارت إلى أنَّ الهجوم أدّى إلى "وقوع خسائر مادية من ضمنها تدمير محطة المساعدات الملاحية وجهاز قياس المسافات في المطار وخروجها جميعها عن الخدمة".

"شكوى رسمية"

وقالت الخارجية السورية إن المؤسسة العامة للطيران المدني في سوريا "ستتقدم بشكوى رسمية إلى المنظمة الدولية للطيران المدني لإجراء اللازم وفق أنظمتها والتزاماتها في مواجهة العدوان الإسرائيلي على مطاري دمشق وحلب الدوليين وذلك استناداً إلى القواعد القانونية في مجال تجريم استهداف المطارات المدنية".

واتهمت الخارجية السورية تل أبيب بمحاولة "تصعيد التوتر والنزاع في المنطقة"، داعية مجلس الأمن إلى التحرك في مواجهة هذه المحاولات.

وعلى مدار السنوات الماضية، شنت إسرائيل ضربات على أهداف داخل سوريا، لكنها نادراً ما كانت تعترف بتلك الهجمات، لكنها تلمح إلى استهدافها لقواعد إيران وحلفائها الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري.

يُذكر أن هجوم الأربعاء، يعتبر الهجوم الـ23 الذي تشنه إسرائيل على أهداف داخل سوريا خلال العام الجاري. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.