Open toolbar

الملامح الأصلية لجامع المهزع التاريخي في مدينة المنامة القديمة، البحرين. - بنا

شارك القصة
Resize text
دبي -

تمكنت هيئة البحرين للثقافة والآثار بمساعدة خبراء فريق التنقيب، من التوصل إلى اكتشاف الملامح الأصلية لجامع المهزع التاريخي في مدينة المنامة القديمة.

وذكرت وكالة أنباء البحرين، أن فريق التنقيب تمكن خلال المرحلة الثانية من أعمال التنقيبات بالموقع من اكتشاف البقايا التاريخية والأساسات المعمارية الأثرية للجامع القديم، والتي من شأنها إعادة تصور الهوية المعمارية والتاريخية للجامع الذي شيد في المنامة التاريخية عام 1860. 

وقالت هيئة البحرين للثقافة والآثار، إنها على وشك استكمال أعمال التنقيب بالجامع والتي تمت مباشرتها منذ منتصف يناير 2022 بهدف إعادة تصور التركيبة المعمارية الخاصة بهذا الملمح الثقافي الديني، بالتنسيق مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية، وإدارة الأوقاف السنية والجهات ذات الاختصاص، اهتماماً بالأهمية التاريخية والهوية التي ينفرد بها الجامع.

وأضافت، أن هذه المساعي سبقتها دراسة مبدئية لكتلة ومحيط الجامع التي أعدتها هيئة البحرين للثقافة والآثار والتي حازت عام 2014 على جائزة الأمير سلطان بن سلمان آل سعود للتراث العمراني عن فئة البحث.

مكون أساسي من تركيبة السوق القديمة

 وأكدت الهيئة أنها عبر هذا المشروع تعتني بالهوية المعمارية لهذا الإرث الإنساني الذي يشكل مكوناً أساسياً من تركيبة السوق القديمة، ومن تركيبة النسيج العمراني الحضري لمدينة المنامة التاريخية، مشيرة إلى أن "مشروع الاشتغال المعماري والهندسي لجامع المهزع التاريخي يتجاوز إعادة تهيئة معمار المكان، فنحن اليوم أمام مشروع استثنائي ذي بعد تراثي وأثري، ولا بد من صياغة دقيقة ومتأنية لاستدراج الأصالة التي كانت تسم هذا الملمح".

وتابعت: "ما نسعى إليه ليس مجرد استدعاء لما كان عليه الجامع، بل هي مساع حقيقية لاستيعاب مفردات أصالته، وذلك لإعادة هندسته وتكوينه بما يتسق مع التركيبة العمرانية للسوق القديم، ونكرس لأجل ذلك كافة الأدوات الثقافية والعلمية والفنية والتقنية".

ورداً على سؤال بشأن طبيعة مراحل المشروع، قالت الهيئة إن فريق العمل الهندسي والفني أزال كافة العناصر الإنشائية المتهالكة، وتم تدعيم كافة الدكاكين التاريخية القديمة التي كانت تعتبر وقفاً للجامع، وساعدت هذه المرحلة في دعم جهود الفريق لمواصلة جهود التنقيب والاستمرار في الكشف عن الأساسات المعمارية الأثرية للجامع الأصلي.

ويجسد جامع الشيخ قاسم المهزع خصوصية واستثنائية تاريخية عريقة كونه شيد من قبل الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، والد الشيخ عيسى بن علي آل خليفة حاكم مملكة البحرين آنذاك، ويشكل قيمة معمارية وذاكرة لتاريخ القضاء إلى جانب رمزيته الدينية، واتصاله بنسيج عريق بسوق المنامة القديم المدرج على قائمة التراث الوطني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.