ميغان ماركل زوجة الأمير هاري تضع مولودها الثاني "ليليبيت"
العودة العودة

ميغان ماركل زوجة الأمير هاري تضع مولودها الثاني "ليليبيت"

ميغان ماركل مع زوجها الأمير هاري وطفلهما الأول آرتشي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

استقبل الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل مولودهما الثاني، بعد أن أنجبت ميغان، الجمعة، "فتاة بصحة جيدة"، تحمل اسم "ليليبيت".

وقال متحدث باسم دوق ودوقة ساسكس، الأحد، إن الزوجين استقبلا طفلتهما ليليبيت "ليلي" ديانا مونتباتن وندسور، وإن ابنتهما تزن 7.11 رطل (3.23 كغم)، حسب وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية.

والاسم الأول، ليليبت، هو إشارة إلى لقب الملكة إليزابيث الثانية، واسمها الأوسط ديانا، تكريماً لجدتها ووالدة هاري. والطفلة هي الثامنة في ترتيب ولاية العرش البريطاني.

تأتي الولادة بعد مقابلة تلفزيونية أثارت جدلاً كبيراً، أجرتها الإعلامية الأميركية أوبرا ينفري مع هاري وميغان في مارس الماضي، تحدثت خلالها ميغان ماركل عن مناقشات مؤلمة بشأن لون بشرة طفلهما الأول، وفقدان الحماية الملكية والضغوط الشديدة التي دفعتها للتفكير في الانتحار.

وقال قصر باكنغهام إن المزاعم بشأن "العنصرية" التي أطلقها الزوجان كانت "مثيرة للقلق"، وقالت العائلة المالكة إن القضية ستعالج بشكل شخصي في نطاق الأسرة.

وتزوج هاري من الممثلة الأميركية ميغان ماركل في قلعة وندسور في مايو 2018. وولد ابنهما آرتشي بعد عام.

في أوائل عام 2020، أعلن ميغان وهاري تخليهما عن واجباتهما الملكية والانتقال للعيش في الولايات المتحدة، مبررين ذلك بما قالوا إنه "تدخلات ومواقف عنصرية لا تحتمل".

ويعيش الزوجان في مونتيسيتو، وهي منطقة راقية بالقرب من سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا.

والعام الماضي، كشفت ميغان ماركل، أنها تعرضت للإجهاض في يوليو 2020، وقدمت رواية شخصية لتجربتها الشخصية الصادمة على أمل مساعدة الآخرين.

وقبل أشهر من الإجهاض، قال  الأمير هاري إن العائلة المالكة، قطعت عنه الأموال في بداية عام 2020 بعد الإعلان عن خططه للتنحي عن أدواره الملكية، لكنه تمكن من تحمل نفقات أسرته بفضل الأموال التي تركتها والدته الأميرة ديانا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.