Open toolbar
ما مصير منشآت "إكسبو دبي" بعد انتهاء فعاليات المعرض الدولي؟
العودة العودة

ما مصير منشآت "إكسبو دبي" بعد انتهاء فعاليات المعرض الدولي؟

منظر عام لساحة "الوصل" في موقع تنظيم معرض إكسبو دبي، 19 سبتمبر 2019 - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

ما أن ينفض جمع المشاركين من 192 دولة في إكسبو 2020 في دبي باختتام فعالياته يوم 31 مارس 2022، حتى تبدأ ورشة عمل كبرى لتحويل إرث المعرض إلى منطقة جذب جديدة للإمارة الشهيرة.

وكانت دبي قد نجحت في استقطاب المعرض الدولي للمرة الأولى في تاريخه لمنطقة الشرق الأوسط منذ انطلاقته للمرة الأولى في العاصمة البريطانية لندن قبل 170 عاماً، وهو المعرض الذي تتنافس بقوة على استضافته كل خمسة أعوام إحدى مدن العالم الكبرى.

وكان القائمون على المعرض الدولي قرروا إعادة استخدام أجنحة المعرض لخلق مدينة مستحدثة تجمع بين تقديم مفاهيم الاستدامة والحداثة وجودة الحياة.

ويشدد القائمون على المناسبة على أنه "لم يسبق أن استضافت نسخة من الحدث الدولي على مدار تاريخه هذا العدد الضخم من الدول وجمعت هذا الكم الهائل من الثقافات، للعمل معاً في سبيل تحقيق الكثير من الخير للكثير من الناس".

ومن المُخطط أن تمر تلك المنطقة بمرحلة تحول تمتد لـ 6 أشهر كاملة بعد انتهاء المعرض، حيث تُجرى عمليات إعادة توظيف لبنيتها التحتية بهدف إعادة استخدامها مرة أخرى، هذه المرة في ثوب مدينة متكاملة تقدم الخدمات السكنية والترفيهية فضلاً عن احتضان الشركات ومواقع الأعمال، ومن المقرر أن يُطلق على المدينة الجديدة District 2020 أو حي 2020 باللغة العربية.

مدينة متكاملة

وفقاً لموقع الحي المستقبلي، من المُخطط أن يُعاد استخدام وتوظيف 80% من المباني المُخصصة سابقاً للمعرض لتشكيل" مدينة ذكية مُستدامة" تخدم أهداف مجتمعها الصغير وتوفر عدداً من المقرات السكنية ومقرات أخرى للأعمال والشركات. كما يتبنى المخطط العام للحي المستقبلي أنماط التكنولوجيا الحديثة والابتكارات، كما تستهدف عبر خدماتها تحقيق جودة الحياة والرفاهية لسكانها وتمكينهم من الاستمتاع بحياة متوازنة.

أما مجتمع الأعمال، فيعده الموقع الإلكتروني لـ "District 2020" بـ"بتوفير نظام بيئي يجمع العقول من حول العالم ويحتضن التكنولوجيا والابتكار لدعم نمو الصناعة"، وتوفر المدينة مساحاتها الخاصة للتأجير.

استدامة وترفيه

المباني المطروحة لجمهور المجتمع الناشئ، ستتميز كذلك بكونها صديقة للبيئة ومُتسقة مع أهداف الاستدامة؛ إذ إنها حاصلة على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة التي تعتبر بين أبرز أنظمة تقييم المباني الخضراء في العالم، كما أن المدينة لن تُشكل كوكباً منعزلاً عن أحياء دبي الأخرى، إذ إنها متصلة بعدد من الطرق السريعة وكذلك عبر مترو دبي.

ومن المخطط أن تتضمن طرقات مدينة District 2020 وجهات ترفيهية، وتحتضن عدداً من الفعاليات الثقافية والاجتماعية، خاصة أن بعضاً من أبرز المعالم المعمارية لإكسبو دبي ستبقى قائمة وأبرزها أيقونة الحدث المسماة "ساحة الوصل".

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.