وزير الخارجية الأميركي: الصين تتصرف بقمعية شديدة وعدائية متزايدة
العودة العودة

وزير الخارجية الأميركي: الصين تتصرف بقمعية شديدة وعدائية متزايدة

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن - Twitter/SecBlinken

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قال وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن، الأحد، في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "60 دقيقة" على شبكة CBS الإخبارية، إن الصين تتصرف بعدائية متزايدة في الخارج.

ورداً على سؤال عما إذا كانت واشنطن تتجه نحو مواجهة عسكرية مع بكين، قال بلينكن: "إنه أمر مخالف بشدة لمصالح كل من الصين والولايات المتحدة، للوصول إلى هذه النقطة أو حتى التوجه إليها".

وأضاف: "ما شهدناه خلال السنوات العديدة الماضية هو أن الصين تتصرف بشكل أكثر قمعية في الداخل، وأكثر عدوانية في الخارج. هذه حقيقة".

ورداً على سؤال حول سرقة الصين لمئات المليارات من الدولارات من الأسرار التجارية والملكية الفكرية الأميركية، قال بلينكن إن إدارة بايدن لديها "مخاوف حقيقية" بشأن قضية الملكية الفكرية.

وتابع: "إن الأمر يبدو كأنه تصرفات شخص يحاول التنافس بشكل غير عادل وبشكل متزايد بطرق عدائية، ولكننا أكثر فاعلية وأقوى عندما نجمع البلدان المتضررة وذات التفكير المماثل لنقول لبكين إن هذا يجب أن يتوقف".

ولم ترد السفارة الصينية في واشنطن الأحد على طلب للتعليق على مقابلة بلينكن.

الملكية الفكرية

وقالت إدارة الرئيس جو بايدن، الجمعة الماضية، إن الصين لم تفِ بالتزاماتها لحماية الملكية الفكرية الأميركية في المرحلة الأولى من اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين، الذي تم توقيعه العام الماضي.

وكانت الالتزامات جزءاً من الصفقة الشاملة بين إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب والصين، والتي تضمنت تغييرات تنظيمية في التكنولوجيا الحيوية الزراعية والتزامات بشراء نحو 200 مليار دولار من الصادرات الأميركية على مدى عامين.

ووصل وزير الخارجية الأميركي إلى لندن الأحد لحضور اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع، وتعد الصين إحدى القضايا المدرجة على جدول الأعمال.

وفي مقابلة "60 دقيقة"، قال بلينكن إن الولايات المتحدة لم تكن تهدف إلى "احتواء الصين" ولكن "سياسة بكين المتواصلة تشكل تحدياً كبيراً للولايات المتحدة".

وكان الرئيس بايدن قال في خطاب 100 يوم الأولى أمام الكونغرس، الأربعاء الماضي، إن "المنافسة مع الصين هي التحدي الأكبر في السياسة الخارجية لإدارته"، كما تعهد بالحفاظ على وجود عسكري أميركي قوي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وتعزيز التطور التكنولوجي للولايات المتحدة.

وفي الشهر الماضي، قال بلينكن إن الولايات المتحدة قلقة بشأن الإجراءات العدوانية التي تتخذها الصين ضد تايوان، وحذر من أنه سيكون "خطأ فادحاً" أن يحاول أي شخص تغيير الوضع الراهن في غرب المحيط الهادئ بالقوة.

وأضاف أن الولايات المتحدة لديها التزام طويل الأمد بموجب قانون العلاقات مع تايوان لضمان أن يكون لديها قدرة على الدفاع عن نفسها والحفاظ على السلام والأمن في غرب المحيط الهادئ.

وكانت تايوان أعربت عن قلقها المتزايد خلال الأشهر القليلة الماضية من المهام المتكررة للقوات الصينية بالقرب من الجزيرة التي تدعي الصين أنها تابعة لها.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.