Open toolbar

إطلاق صاروخ أرض-أرض من جزيرة ويلر قبالة ولاية أوديشا بشرق الهند - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كراتشي:

رفضت باكستان إغلاق الهند للتحقيق في حادث إطلاق صاروخ أسرع من الصوت على الأراضي الباكستانية في مارس الماضي، وشددت على مطالبتها بإجراء "تحقيق مشترك".

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان مساء الأربعاء: "نرفض رفضاً قاطعاً إغلاق الهند للتحقيق في الحادث غير المسؤول بالمرة، ونكرر مطالبتها بإجراء تحقيق مشترك".

وأضافت الخارجية الباكستانية: "لم ترد الهند على طلب باكستان إجراء تحقيق مشترك، وتهربت أيضاً من الأسئلة التي طرحتها باكستان في ما يتعلق بنظام القيادة والتحكم المعمول به في الهند وبروتوكولات السلامة والأمن، وسبب تأخر الهند في إقرارها بإطلاق الصاروخ".

وتابع البيان: "إذا لم يكن لدى الهند ما تخفيه، فعليها أن تقبل طلب باكستان إجراء تحقيق مشترك".

إجراءات هندية

والثلاثاء، أعلن سلاح الجو الهندي في ختام تحقيقه بشأن الحادث، أن الحكومة أقالت ثلاثة ضباط لإطلاقهم صاروخاً بطريق الخطأ على باكستان في مارس، وهو الحادث الذي تعامل معه الطرفان المسلحان نووياً بهدوء.

وجرى إطلاق صاروخ كروز من طراز "براهموس" طورته روسيا والهند بشكل مشترك، وهو قادر على حمل أسلحة نووية، ومخصص للهجوم الأرضي، في 9 مارس الماضي، ما دفع باكستان إلى طلب إجابات من نيودلهي حول آليات السلامة المعمول بها لمنع عمليات الإطلاق العرضية.

وقال سلاح الجو الهندي في بيان، إن "لجنة تم تشكيلها للتحقيق في وقائع القضية، بما في ذلك تحديد المسؤولية عن الحادث، خلصت إلى أن عدم التزام ثلاثة ضباط بإجراءات التشغيل القياسية أدى إلى إطلاق الصاروخ بطريق الخطأ".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.