Open toolbar

انقطاع الطمث المبكر يزيد خطر إصابة النساء بالخرف - Getty Images

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

ذكرت دراسة علمية تم تقديمها في مؤتمر علم الأوبئة التابع لجمعية القلب الأميركية، أن النساء اللائي يبدأن انقطاع الطمث في سن مبكرة - قبل 40 عاماً - أكثر عُرضة للإصابة بالخرف مقارنة بالنساء اللائي بدأن انقطاع الطمث عند المتوسط المعروف من سن 50 إلى 52 عاماً.

ويشير الباحثون إلى أن إدراك هذا الخطر المتزايد يمكن أن يساعد النساء على ممارسة استراتيجيات للوقاية من الخرف والعمل مع أطبائهن على مراقبة حالتهن المعرفية عن كثب مع تقدمهن في السن.

وينطوي الخرف على تغييرات خطيرة في الدماغ تضعف قدرة الشخص على التذكر، واتخاذ القرارات، واستخدام اللغة.

الخرف الوعائي

ويعد مرض الألزهايمر أكثر أنواع الخرف شيوعاً، يليه الخَرَف الوعائي، والذي ينتج عن اضطرابات في تدفق الدم إلى خلايا الدماغ بسبب السكتات الدماغية أو تراكم الترسبات في الشرايين التي تزود الدماغ بالدم.

ويعد النوعان من الخرف أكثر شيوعاً مع تقدم العمر، ويمكن أن تؤدي الأمراض التي تصيب أجزاء معينة من الدماغ إلى الخرف، ويمكن أن يصاب الشخص بالخرف بسبب أكثر من عملية مرضية واحدة.

وحلل الباحثون في الدراسة العلاقة المحتملة بين العمر في بداية سن اليأس وتشخيص الخرف من أي سبب، وتم فحص البيانات الصحية لأكثر من 153 ألف امرأة كان متوسط ​​أعمارهن 60 عاماً، بين عامي 2006 و2010، وأرسلوا بياناتهم إلى البنك الحيوي في المملكة المتحدة وهو قاعدة بيانات طبية حيوية كبيرة تتضمن معلومات وراثية وصحية لنصف مليون شخص يعيشون في المملكة المتحدة.

وحدد الباحثون تشخيص جميع أنواع الخرف بما في ذلك مرض الألزهايمر والخرف الوعائي والخرف لأسباب أخرى وحسبوا خطر الحدوث من حيث العمر الذي أبلغت فيه النساء عن دخولهن سن اليأس، مقارنة بالنساء اللائي بدأن انقطاع الطمث عند المتوسط ​​المعروف.

ووجد التحليل أن النساء اللائي دخلن سن اليأس قبل سن الأربعين كن أكثر عرضة بنسبة 35٪ للإصابة بالخرف، وكانت النساء اللائي دخلن سن اليأس قبل سن 45 أكثر عرضة 1.3 مرة للإصابة بالخرف قبل بلوغهن 65 عاماً (يُسمى الخَرَف الأولي أو الخَرَف المبكر، أما النساء اللائي دخلن سن اليأس في سن 52 أو أكثر كانت لديهن معدلات خرف مماثلة للنساء اللائي دخلن سن اليأس في متوسط ​​عمر بداية سن اليأس.

وعلى الرغم من أن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بالنساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث، وأن السكتة الدماغية يمكن أن تعطل تدفق الدم إلى الدماغ وقد تؤدي إلى الخرف الوعائي ، إلا أن الباحثين لم يجدوا في هذه الدراسة ارتباطًا بين العمر في سن اليأس والمخاطر من الخرف الوعائي.

أنشطة لتقليل الإصابة

وهناك عدد من الطرق التي قد تتمكن بها النساء اللائي يعانين من انقطاع الطمث المبكر من تقليل مخاطر الإصابة بالخرف، تشمل التمارين الروتينية، والمشاركة في الأنشطة الترفيهية والتعليمية، وعدم التدخين وعدم شرب الكحول، والحفاظ على وزن صحي، والحصول على ما يكفي من فيتامين (د) وربما تناول مكملات الكالسيوم.

ويرى الباحثون أن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين قد يكون عاملاً في العلاقة المحتملة بين انقطاع الطمث المبكر والخرف، موضحين أن نقص هرمون الاستروجين على المدى الطويل يعزز الإجهاد التأكسدي، ما قد يزيد من شيخوخة الدماغ ويؤدي إلى ضعف الإدراك.

وتنصح الدراسة أن يكون أطباء الرعاية الصحية الذين يعتنون بالنساء على دراية بعمر المرأة في بداية انقطاع الطمث وأن يراقبوا عن كثب التدهور المعرفي لدى أولئك اللائي وصلن إلى سن اليأس قبل سن 45.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.