Open toolbar

صورة توضيحية لنموذج خط أنابيب الغاز الطبيعي على ورقة الروبل الروسي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين/موسكو-

أعلن وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك الاثنين أن دول مجموعة السبع تعتبر أن مطالبة روسيا بدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل "غير مقبولة"، وتُظهر أن الرئيس فلاديمير بوتين "في مأزق" حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس"، فيما أصر الكرملين على تغيير عقود الغاز لتدفع بالروبل.

وقال هابك إثر اجتماع عبر الإنترنت مع نظرائه في مجموعة السبع: "جميع وزراء مجموعة السبع توافقوا على أن ذلك هو انتهاك أحادي وواضح للعقود القائمة، ما يعني أن الدفع بالروبل غير مقبول". وأضاف "أعتقد أنه ينبغي تفسير هذا المطلب بواقع أن بوتين في مأزق".

من ناحيته، قال الناطق الرسمي، باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، إن الإدارة الروسية وشركة غازبروم تناقشان الآن تفاصيل تحويل مدفوعات الغاز المورد إلى دول "غير صديقة" إلى الروبل، وأنه "لا يوجد حديث عن شحنات مجانية" حسبما نقلت وكالة "ريا نوفوستي".

"الغاز ليس مجانياً"

ولدى سؤاله بشأن الرد الروسي، إذا رفضت أوروبا الدفع بالروبل، قال بيسكوف: "سنحل تلك المشكلات حين تظهر. ولكن الأكيد أننا لن نزودهم بالغاز مجاناً. وفي حالتنا هذه، من المستحيل أن نمارس الإحسان على أوروبا".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن الأربعاء الماضي، بدء بلاده بيع الغاز إلى "البلدان غير صديقة" بالروبل الروسي الذي شهد انخفاضاً "حاداً" عقب الغزو على أوكرانيا.

بوتين يطلب تقريراً عن المدفوعات بالروبل

وفي الإطار، أفادت وكالة "تاس" الروسية، بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين طلب تقريراً عن تغيير عملة دفع إمدادات الغاز إلى الروبل بحلول 31 مارس.

وقالت الوكالة إنه وحتى ذلك الحين، يجب على الحكومة الروسية الموافقة على تعليمات تغيير العقود الحالية لشركة "غازبروم"، المتعلقة بإمدادات الغاز لتغيير عملة الدفع إلى الروبل الروسي.

وأوضح الكرملين في بيان: "يجب على الحكومة الروسية، إلى جانب البنك المركزي الروسي وشركة (غازبروم) تنفيذ مجموعة من الإجراءات لتغيير عملة الدفع لإمدادات الغاز الطبيعي إلى دول الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى، التي اتخذت إجراءات تقييدية بحق مواطني روسيا وعدد من الكيانات القانونية الروسية، إلى الروبل الروسي".

"نهج روسي صارم"

وقال كبير الخبراء بصندوق أمن الطاقة الروسي إيجور يوشكوف، لـ"الشرق"، رداً على سؤال بشأن كيفية دفع الدول الغربية مستحقات الغاز الروسي بالروبل، إن "لا أحد يستطيع حتى الآن الكشف عن خطة التحول إلى الروبل".

وأفاد بأن من الواضح أن الحكومة الروسية تمارس "نهجاً صارماً"، وأنها تعتبر تغيير العملة إلى الروبل "شرطاً أساسياً كما نقرأ من تصريحات الرئيس بوتين والكرملين".

وأضاف أنه ستتم دراسة الوضع (في مجال المدفوعات) بشكل مستقل لكل دولة وجهة على حدة، مضيفاً أن هناك شركات أوروبية "لا تعارض هذا الأمر بشكل كبير".

شركات وسيطة لبيع الروبل

وقال الخبير الروسي إنه "بالنسبة لهذه الشركات ستكون العملية كما هي"، وأشار إلى أنه في السابق كانت الشركات تدفع المستحقات لشركة "غازبروم"، أما الآن فقد تتوجه إلى بورصة روسيا للتعاملات النقدية، وستقوم بتحويل العملات إلى الروبل.

وأوضح: "في هذه الحالة فإن هذه الشركات ستدرس الطرف الذي سيحوّل اليورو إلى روبل للتأكد من أن هذا الطرف لا يخضع لعقوبات".

وتابع: "أيضاً هناك عدد كبير من الشركات خارج قائمة العقوبات، مستعدة لبيع الروبل للشركات الغربية، والتي بدورها ستحول المستحقات المترتبة عليها إلى شركة غازبروم بالعملة الروسية".

وذكر أنه "حتى الآن ليس هناك أي معلومات تفيد بأن غازبروم أرسلت لشركائها أي اتفاقيات إضافية، بشأن التحول إلى الروبل كعملة لدفع مستحقات الغاز".

وقال إن الجانب الروسي يبدو أنه "يريد إرسال حزمة المعلومات الشاملة للشركاء الأوربيين لكيفية الدفع بالروبل وكيفية شراء الروبل، بما يعني إرشادات كاملة في هذا الشأن لتسهيل الأمور بالنسبة للشركات الأوروبية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.