Open toolbar

وليام روتو الذي أُعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية الكينية أثناء إلقائه خطاباً في العاصمة نيروبي - أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيروبي-

تعهد وليام روتو الذي أُعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية في كينيا التي أجريت في 9 أغسطس، الأحد، باحترام قرار المحكمة العليا المتوقع صدوره الاثنين، بشأن الطعن المقدم من منافسه رايلا أودينجا على نتيجة الاقتراع.

كانت اللجنة المستقلة للانتخابات أعلنت فوز روتو، نائب الرئيس المنتهية ولايته، بنحو 233 ألف صوت بنسبة 50,49% مقابل 48,84% لمنافسه أودينجا، السياسي المخضرم الذي دعمه هذا العام الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا وحزبه "جوبيلي".

غير أن أودينجا رفض نتيجة الانتخابات، وطعن عليها أمام المحكمة العليا بدعوى "حدوث احتيال في عملية فرز الأصوات".

وقال إن خوادم لجنة الانتخابات قُرصنت، وأُدخلت نتائج مزورة، وإن قرابة 140 ألف صوت لم تُحتسب.

وقال روتو، بعد صلاة الأحد، في ناكورو (وسط البلاد): "غداً ستصدر المحكمة العليا قرارها بشأن الطعن في الانتخابات الرئاسية. ولأننا دولة تلتزم القانون، سنحترم قرار المحكمة".

في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 2017 أبطلت المحكمة العليا النتيجة، وأمرت بإجراء تصويت جديد، في سابقة في إفريقيا. 

وكثيراً ما تسببت الانتخابات في كينيا في وقوع أعمال عنف. والأكثر دموية منها وقع في عام 2007، وخلّف أكثر من 1100 ضحية في اشتباكات ذات دوافع سياسية أدت إلى نزوح مئات الالآف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.