Open toolbar

الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة - INSTAGRAM@cynthiakhalifeh

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تخوض الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة، تجربة فنية جديدة لأول مرة، إذ تُشارك في فيلم أميركي يحمل اسم "sicilia holiday"، ومن المُقرر تصويره في إيطاليا، حيث ستستقر حتى سبتمبر المقبل لحين الانتهاء من المشروع.

وقالت الممثلة اللبنانية إن الفيلم يضم ممثلين عالميين من جنسيات مختلفة، وستتولى مهام الإخراج الإيطالية ميكايلا سكولاري، وهو من إنتاج آدم ليبزيج الحائز جائزة الأوسكار.

بعيداً عن السياسة

وأزاحت خليفة الستار عن تفاصيل شخصيتها داخل أحداث "sicilia holiday"، خلال حديثها لـ"الشرق"، إذ تُجسد دور فتاة عربية تهرب من مشاكل بلادها حتى يستقر بها الحال في إيطاليا، نافية ما يُشاع بأن الفيلم يتناول قضايا سياسية، مؤكدة أن هذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة.

وأضافت أن "الشخصية بها تحولات كثيرة، خصوصاً أنني أتحدث اللغتين الإنجليزية والعربية داخل الفيلم"، لافتة إلى أنها ستُقدم أغنية وحيدة ضمن الأحداث. 

مهارات تمثيلية 

وأرجعت أسباب مشاركتها في فيلم عالمي إلى "ضرورة السعي لاكتشاف مناطق فنية جديدة، وإبراز مهاراتي التمثيلية، كما أنني أستفيد من هذه المشاركات على المستوى الشخصي والعملي"، نافية أن يكون الهدف من المشاركة هو رفع أجرها في الساحة الفنية المحلية.

وشددت على ضرورة اتصال الممثل العربي بالفن العالمي، لمواكبة التطور السريع. وقالت: "أسعى لإحداث نوع من التوازن بين الأعمال الإقليمية والعالمية، ما يتطلب مني مجهوداً وتركيزاً كبيراً حتى أستطيع تحقيق أحلامي". 

وكشفت سينتيا خليفة عن تحضيرها لمشروعات غنائية باللهجة المصرية، من المقرر تسجيلها خلال الأشهر المقبلة، لافتة إلى خضوعها أخيراً لتدريبات مكثفة استعداداً لتلك التجربة الجديدة.

وقالت: "لدي أكثر من مشروع غنائي باللهجة المصرية، من بينها أغنية single. فلدي رغبة في الدخول لمناطق فنية جديدة، خصوصاً أنني أتقنت اللهجة المصرية بشكلٍ كبير، ولم تمثل لي عائقاً إطلاقاً". 

"دايماً عامر"

وأشارت الممثلة اللبنانية إلى تجربتها الدرامية الأخيرة "دايماً عامر" بطولة مصطفى شعبان، الذي وصفته بـ"الموهوب، والعمل معه ممتع"، لافتة إلى أن "المسلسل ناقش موضوعات مهمة، إذ تستحق التوعية، مثل التعليم والتنمر والبهاق".

وأعربت عن سعادتها البالغة بردود فعل الجمهور عن دورها في المسلسل، موضحة أنها تحرص طوال الوقت على تقديم أدوار مختلفة وجديدة دون حصرها في قالب فني معين.

وأشارت إلى أنها طوال فترة التحضير لدورها، كانت تبحث وتطلع على كل التفاصيل، لتقديم الشخصية بأسلوب عصري، خصوصاً أن طريقة الدراسة والتعليم في الوقت الحالي تختلف كثيراً عن وقت دراستها.

معايير

واستعرضت سينتيا خليفة المعايير التي تختار بها أعمالها الفنية، قائلة: "أنظر لمنظومة العمل ككل، بداية من البطل والمخرج والمؤلف وحتى شركة الإنتاج، فيجب أن تكون المنظومة احترافية، وأرفض تماماً تكرار أدواري في أي عمل، لأنني أبحث عن التنوع طوال الوقت". 

وعن رأيها في المسلسلات الـ15 حلقة، أشادت بتلك الخطوة من الجهات المنتجة، خصوصاً أن أغلبية هذه الأعمال حققت نجاحاً كبيراً وارتبط بها الجمهور.

وأوضحت أنّ "هذه النوعية من الأعمال تمنح الممثل فرصة للتركيز على الأداء دون الوقوع تحت ضغط الوقت". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.