Open toolbar

صورة من مقطع فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية في 22 أبريل 2022 أثناء تقدم قواتها في منطقة خاركوف شرق أوكرانيا - AFP

شارك القصة
Resize text
كييف/موسكو/دبي:

أقرّ مسؤولون أوكرانيون بأن القوات الروسية سيطرت على أكثر من 36 بلدة صغيرة خلال حملتها الأولى هذا الأسبوع في شرق أوكرانيا، في مسعى روسي لتحقيق مكاسب من الحرب المستمرة منذ شهرين، فيما يستعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لزيارة موسكو وكييف الأسبوع المقبل.

اشتد القتال في شرق أوكرانيا على طول الخطوط المحصنة الممتدة لأكثر من 300 ميل (432 كيلومتراً)، في حين قال نائب قائد المنطقة العسكرية المركزية الروسية اللواء رستم مينكاييف إن بلاده تسعى للسيطرة على جنوب أوكرانيا وصولاً إلى منطقة ترانسنيستريا في مولدوفا، الجارة الجنوبية الغربية لأوكرانيا.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن قتالاً عنيفاً يدور جنوب شرقي أوكرانيا، خاصة في البلدات الواقعة على ضفاف نهر دنيبرو. ونقلت عن مسؤولين عسكريين أوكرانيين قولهم إن العديد من هذه البلدات سقط في أيدي القوات الروسية، ولكنهم رجحوا إمكانية استعادتها في الأيام المقبلة.

وذكرت الصحيفة أن الجيش الروسي يحاول تأمين مكاسب في ساحة المعركة، بما في ذلك الاستيلاء على جميع مناطق دونيتسك ولوغانسك قبل 9 مايو المقبل، موعد احتفال موسكو بانتصارها في الحرب العالمية الثانية.

اجتماع للحلفاء في ألمانيا

يأتي ذلك في وقت دعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) 40 دولة حليفة إلى الاجتماع في ألمانيا الأسبوع المقبل، لمناقشة الاحتياجات الأمنية طويلة المدى لكييف، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي إن وزراء الدفاع وكبار الجنرالات من 20 دولة أعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومن غير الأعضاء وافقوا على دعوة وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن للاجتماع، الثلاثاء، في قاعدة رامشتاين الجوية التابعة للقوات الأميركية غربي ألمانيا.

ووصف كيربي الاجتماع بأنه عبارة عن مشاورات ستتطرق إلى السبل التي يمكن لشركاء أوكرانيا من خلالها المساهمة في تعزيز قوتها العسكرية بعد انتهاء الحرب. 

وأضاف: "يتعلق الأمر إلى حد كبير بتحديث الجيش الأوكراني والتأكد من أنه لا يزال قوياً وقادراً على المضي قدماً. لا يتعلق الأمر بالضمانات الأمنية، إنما بوضعهم العسكري الفعلي".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن، الخميس، أن بلاده ستقدم مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 800 مليون دولار.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن هذه الشريحة الجديدة من المساعدات تشمل 72 مدفع هاوتزر مع آلياتها، و144 ألف قذيفة، و121 طائرة مسيّرة من طراز "فينيكس غوست".

الجمعة، أعلنت باريس التي كانت تمتنع عن توضيح ماهية الأسلحة التي تزوّد بها أوكرانيا، أنها سلّمت كييف صواريخ مضادة للدبابات ومنظومات "كايزر" للشاحنات المجهزة بمدافع.

جوتيريش يزور موسكو وكييف

يزور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش كلاً من موسكو وكييف الأسبوع المقبل، حيث يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على التوالي.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن جوتيريش سيلتقي الخميس المقبل زيلينسكي ووزير خارجيته، بعد زيارة له إلى موسكو الثلاثاء.

وبعث جوتيريش، الثلاثاء، رسالتين منفصلتين إلى بوتين وزيلينسكي طلب فيهما استقباله في موسكو وكييف، وفق ما أفادت "فرانس برس".

 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.