Open toolbar
منتدى غاز شرق المتوسط يتفق على دعم توفير مصادر الطاقة النظيفة
العودة العودة

منتدى غاز شرق المتوسط يتفق على دعم توفير مصادر الطاقة النظيفة

طارق الملا وزير البترول المصري يرأس الاجتماع الوزاري السادس لمنتدى غاز شرق المتوسط، القاهرة - 25 نوفمبر 2021. - https://ar-ar.facebook.com/EgyptianCabinet

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت وزارة البترول المصرية، الخميس، أن الدول الأعضاء في "منتدى غاز شرق المتوسط" اتفقت على دعم توفير مصادر طاقة نظيفة، مشيرةً إلى أن الغاز الطبيعي "أحد الحلول" لدعم التوجه العالمي لتحقيق تنمية مستدامة.

وأشارت الوزارة في بيان عقب الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى في القاهرة، إلى أن المنتدى "بدأ مراجعة أولى مراحل استراتيجية العمل طويلة الأجل التي تشمل مهام المنتدى، والرؤية التي يعمل وفقاً لها، والتركيز على موضوع تحول الطاقة والحد من الانبعاثات لمكافحة التغير المناخي كأحد الموضوعات التي تحظى بأهمية خاصة عالمياً".

ونقل البيان عن وزير البترول المصري طارق الملا، قوله: "اتفقنا سوياً كدول منفردة وداخل المنتدى على أن مواجهة التغير المناخي وتوفير مصادر طاقة نظيفة أصبح ضرورة، وبالتالي نحتاج البناء على الموضوعات التي ناقشناها في قمة المناخ (كوب 26) لدعم التوجه العالمي لتحقيق تنمية مستدامة".

وأضاف: "الغاز الطبيعي أحد الحلول لذلك، لأنه الوقود الأنظف من حيث الانبعاثات الكربونية وهو مصدر  يعتمد عليه ويسهل الحصول عليه في مزيج الطاقة العالمية".

حضر الاجتماع السادس، بحسب البيان، وزراء الطاقة في قبرص واليونان وإسرائيل والأردن ومستشار الرئيس الفلسطيني، ومسؤولون من إيطاليا وفرنسا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية والبنك الدولي.

خفض الانبعاثات

‏وقال الملا إن "السيناريوهات لتحقيق صافي صفر انبعاثات بحلول عام 2025 تشير إلى أن الغاز الطبيعي سيلبي دوراً محورياً في مشهد الطاقة المستقبلي، لأن له مساهمة فعالة على المديين القصير والمتوسط وتأثيراً إيجابياً على المدى الطويل".

وأضاف: "باستخدام التكنولوجية المتطورة للوصول إلى طاقة نظيفة، يمكن تحقيق انتقال عادل للطاقة، وفي هذا الشأن من الواجب التأكيد على الحاجة إلى توفير التمويل والتكنولوجيا وبناء القدرات لدعم تحقيق أقصى استغلال للغاز الطبيعي وتسهيل هذا الانتقال نحو الوصول إلى نظام للطاقة منخفض الانبعاثات".

وأوضح الملا أن نجاح قمة "كوب 26" ‏يساهم بشكل مباشر في إنجاح القمة القادمة "كوب 27"  التي تستضيفها مصر العام المقبل، مشيراً إلى ‏أن مصر تعمل على نجاحها، كما تعمل عن قرب مع الوزارات والمؤسسات وشركات الأعمال لتحقيق أهداف اتفاقية باريس.

منتدى شرق المتوسط

و"غاز شرق المتوسط" هو منتدى تنسيقي بين الدول الأعضاء للتشاور حول عمليات البحث والتنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط، تم الاتفاق على تأسيسه في أكتوبر 2018، بعد قمة ثلاثية جمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، ورئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس.

ويقع مقر المنتدى في العاصمة المصرية القاهرة، ويضم الدول المنتجة والمستوردة للغاز، ودول العبور بشرق المتوسط، بهدف تنسيق السياسات الخاصة باستغلال الغاز الطبيعي، بما يحقق المصالح المشتركة لدول المنطقة، ويسرع من عملية الاستفادة من الاحتياطيات الحالية والمستقبلية من الغاز في تلك الدول.

في يناير 2019، اجتمع 7 من وزراء الطاقة في منطقة شرق المتوسط، في القاهرة، بحضور وزير الطاقة الأميركي، وممثل المفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة، وممثل للبنك الدولي، حيث تم التوصل إلى اتفاق لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط.

وتشارك في المنتدى، حتى الآن، مصر، وقبرص، واليونان، وإسرائيل، وإيطاليا وفرنسا، والأردن، والسلطة الفلسطينية بالإضافة إلى ممثلين عن الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة، والمفوضية الأوروبية، والبنك الدولي، كمراقبين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.