Open toolbar

وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف خلال اجتماع مع مع مسؤولين أميركيين في ألمانيا. 8 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي/كييف-

تواجه وزارة الدفاع الأوكرانية تهم فساد مرتبطة بعقود أبرمتها بأسعار كبيرة لمنتجات غذائية مخصصة للعسكريين، في حين تعهّد الرئيس الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بـ"التصدي سريعاً للفساد".

وبحسب موقع "زاد ان.يو إيه" الإخباري، تناهز قيمة العقد الذي وقعته وزارة الدفاع لعام 2023 نحو 13 مليار هريفنيا، أي نحو 350 مليون دولار بسعر الصرف الحالي، وهي أعلى بنحو ثلاث مرات من أسعار السوق.

وقال زيلينسكي، الأحد، إنه "لن يتم التغاضي عن الفساد" الذي يمثل مشكلة مزمنة في البلاد، وتعهد باتخاذ قرارات رئيسية بشأن القضاء عليه هذا الأسبوع.

وأضاف في كلمة مصورة: "سيكون هذا الأسبوع هو الوقت المناسب لاتخاذ قرارات مناسبة. لقد تم إعداد القرارات بالفعل. لا أريد نشرها في الوقت الحالي، لكن كل ذلك سيكون عادلاً". وأشار إلى أن حكومته "قبلت استقالة نائب وزير بعد تحقيق في مزاعم بأنه قبل رشوة".

وذكرت "رويترز" أن لأوكرانيا تاريخ طويل من الفساد المستشري والحوكمة الهشة. وجعل الاتحاد الأوروبي القيام بإصلاحات لمكافحة الفساد أحد متطلباته الرئيسية لانضمام أوكرانيا إلى الاتحاد.

تحقيق برلماني

وقررت لجنة الأمن القومي في البرلمان الأوكراني، استدعاء كبار المسؤولين في وزارة الدفاع للتحقيق في هذه الاتهامات، وفقاً لما أوردته صحيفة "كييف إندبندنت".

وقالت ماريانا بيزهلا، نائبة رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان: "في ما يتعلق بالمشتريات التي تقوم بها وزارة الدفاع، فإن مثل هذه الأسعار العالية ليست مرتبطة فقط بالغذاء"، في إشارة إلى إمكانية وجود ثغرات في مشتريات أخرى.

وذكرت الصحيفة أن اللجنة البرلمانية تحقق أيضاً في صفقات أخرى مرتبطة بوزارة الدفاع.

وأكد ميخائيلو بودولياك، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن "المراجعة جارية لهذه الصفقات"، مضيفاً في بيان متلفز: "إذا تأكدت هذه المزاعم، يجب أن نجد أولئك الذين وقعوا هذه العقود، ونحقق معهم".

وزارة الدفاع تنفي الاتهامات

وردّت وزارة الدفاع الأوكرانية بأنها "تشتري منتجات معنيّة وفق الإجراءات المنصوص عليها في القانون"، معتبرة أن التقارير الإعلامية "خاطئة".

وأضافت الوزارة أن التقارير "نشرت بقصد التلاعب"، مشيرة إلى "إعداد وثائق" بهدف فتح تحقيق في "نشر" هذه المعلومات التي وصفتها بـ"المضللة"، والتي "تضر بمصالح الدفاع أثناء فترة استثنائية" في إشارة إلى الحرب الدائرة مع روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنها "لن تتسامح مطلقاً مع الفساد"، مؤكدة أن "عمليات رقابة تتم" بشأن العقود المبرمة.

كما أعلنت إجراء "تدقيق داخلي" و"اجتماع طارئ" برئاسة وزير الدفاع أوليكسيتش ريزنيكوف من المقرر عقده الاثنين، من أجل تسليط الضوء "على الإجراءات وملابسات شراء المواد الغذائية للعسكريين لعام 2023".

وتعهدت الوزارة الأوكرانية في بيانها بأنه "في حال الكشف عن انتهاكات في أنشطة مسؤولي وزارة الدفاع، فإنهم سيحملون المسؤولية وفقاً للقانون المعمول به".

فضيحة فساد منفصلة

وفي فضيحة منفصلة تكشّفت في نهاية الأسبوع، أوقف المكتب الوطني الأوكراني لمكافحة الفساد النائب الأول لوزير تنمية البلديات والأقاليم، السبت، للاشتباه في تورطه في الفساد، وفقاً لما أعلنته وزارة البنية التحتية، علماً أن الحكومة الأوكرانية، أعلنت الأحد، أنها أقالت المسؤول المذكور.

وأورد مكتب مكافحة الفساد أن فاسيل لوزينكيتش الذي يشغل منصبه منذ مايو 2020، "تلقى 400 ألف دولار لتسهيل إبرام عقود شراء معدات ومولدات بأسعار مبالغ فيها"، بينما تواجه أوكرانيا نقصاً في الكهرباء بعد ضربات روسية على منشآت الطاقة.

وتأتي هذه الفضائح الجددية في أوكرانيا، بينما تسعى البلاد للحصول على مساعدات عسكرية إضافية، إذ طلبت من حلفائها الغربيين مزيداً من الأسلحة والدبابات الهجومية، لمواجهة القوات الروسية في شرق البلاد.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.