Open toolbar
 لوكاشينكو: بيلاروسيا ربما ساعدت مهاجرين في دخول الاتحاد الأوروبي
العودة العودة

لوكاشينكو: بيلاروسيا ربما ساعدت مهاجرين في دخول الاتحاد الأوروبي

الرئيس اليبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن-

أفاد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بأن "من الممكن بالتأكيد" أن تكون قواته ساعدت المهاجرين في عبور الحدود إلى بولندا، ولكنه نفى أن تكون بلاده قد دعت المهاجرين إلى ذلك.

وقال لوكاشينكو في مقابلة مع "بي.بي.سي": "أعتقد أن هذا ممكن بالتأكيد... لدينا قلوب. تعلم قواتنا أن المهاجرين ذاهبون إلى ألمانيا". وأضاف "ربما ساعدهم أحد ما. لن أهتم بذلك"، ولكنه نفى دعوة الآلاف من المهاجرين من أجل خلق أزمة على الحدود.

وتابع، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز": "أخبرتهم أنني لن أعتقل المهاجرين على الحدود، ولن أحتجزهم على الحدود. وإذا استمروا في المجيء من الآن فصاعداً فلن أمنعهم أيضاً، لأنهم ليسوا قادمين إلى بلادي، إنهم ذاهبون إلى بلادكم".

وقالت بيلاروسيا، الجمعة، إن ألفي مهاجر تم إجلاؤهم في الأيام الأخيرة من مخيم قرب الحدود مع بولندا، قضوا ليلتهم الأولى في مركز استقبال على أراضيها، وذلك وسط أزمة فجّرت خلافاً بين الاتحاد الأوروبي من جانب ومينسك وحليفتها موسكو من جانب آخر.

وشهد الأسبوع الماضي صدامات بين المهاجرين والقوات البولندية التي تمنعهم من عبور الحدود، إذ واجه المئات منهم، الثلاثاء، خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع، الذي استخدمته القوات البولندية قبل أن تؤكد وارسو إخلاء المخيم.

وتتهم الحكومات الأوروبية الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بجذب آلاف المهاجرين، وخصوصاً أكراد العراق إلى الحدود، رداً على فرض عقوبات على نظامه بعد قمع تظاهرات المعارضة العام الماضي.

وترفض مينسك وحليفتها الأبرز موسكو الاتهامات، وتنتقدان الاتحاد الأوروبي لعدم استقباله المهاجرين الساعين إلى عبور الحدود.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.