Open toolbar
تركيا تبدأ تطوير طائراتها المسيرة لتنفيذ عمليات بحرية
العودة العودة

تركيا تبدأ تطوير طائراتها المسيرة لتنفيذ عمليات بحرية

طائرة مسيرة تركية من طراز بيرقدار TB2، ديسمبر 2019 - AFP

شارك القصة
Resize text
إسطنبول-

أعلن خلوق بيرقدار الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا الدفاعية التركية (بايكار)، الأربعاء، أن الشركة ستجري قريباً تجارب طيران لطائرتين مُسيرتين جديدتين، من شأنها توسيع قدرات الطائرات المُسيرة التركية من العمليات البرية إلى العمليات البحرية.

وكانت الطائرات المُسيرة لشركة بايكار حاسمة في حربي أذربيجان وليبيا. وقال بيرقدار، وهو أحد مهندسين أخوين يديران بايكار، إن الطائرتين الجديدتين اللتين سيتم اختبارهما في العامين المقبلين، وستكون لهما قدرة على الإقلاع من سفينة تابعة للبحرية التركية، قيد الإنتاج حالياً.

وأضاف بيرقدار لـ"رويترز" على هامش معرض دفاعي في إسطنبول أن "أنظمة الطائرات الذكية المُسيرة، تقنية رائدة غيّرت مشهد استعراض القوة".

وتابع: "نظراً لأن الجميع يتحدثون عن كيفية تغيير تكنولوجيا الطائرات المُسيرة للنظريات القتالية، فإن أحد أهدافنا التالية هو الطائرة المُسيرة (تي. بي 3) القادرة على الإقلاع والهبوط على أناضول"، في إشارة إلى حاملة الطائرات التركية الخفيفة.

قوة مصدّرة

وكان نشر تركيا للطائرة المُسيرة من طراز "بيرقدار تي. بي 2" عنصراً رئيسياً في الصراعات في كل من سوريا والعراق وليبيا وأذربيجان، ما سلط الضوء على شركة "بايكار" وحولها إلى مُصّنع ومُصّدر كبير.

وقال بيرقدار إن الشركة وقّعت الآن صفقات تصدير مع 13 دولة، بينها اتفاق إنتاج مشترك مع أوكرانيا، حيث تساعد منتجاتها في إعادة تشكيل أسلوب خوض الحروب الحديثة.

وفي سبتمبر الماضي، وقّعت وزارة الدفاع الأوكرانية وشركة "بايكار" اتفاقاً يقضي ببناء مركز مشترك لصيانة الطائرات المسيرة، والتدريب على استخدامها.

وينص البروتوكول على بناء "بايكار" مركز صيانة وتحديث وتدريب مخصص للطائرات المسيرة في منطقة فاسيلكيف.

وكانت القوات المسلحة الأوكرانية اشترت عام 2019 من تركيا 6 طائرات مُسيرة من طراز "بيرقدار تي بي 2"، و"بيرقدار تي بي 3"

ويقول محللون إن حجم برنامج الطائرات المُسيرة التركية يجعلها ضمن أكبر 4 منتجين في العالم إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل والصين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.