Open toolbar

مارسيل خليفة يتلقى باقة ورد من جمهور حفله بمهرجان الحمامات في تونس - facebook.com/M.Khalife5

شارك القصة
Resize text
تونس-

عزف الموسيقي اللبناني مارسيل خليفة بألحان الحب والحنين للأرض والوطن والتوق للحرية، في ذكرى رحيل صديقه الشاعر الفلسطيني محمود درويش، في عرض بمهرجان الحمامات الدولي بتونس بعنوان (محمود، مارسيل وأنا).
              
وامتلأ مسرح الحمامات ليل الأربعاء عن آخره، بجمهور جاء خصيصاً للاستمتاع بالعرض الذي قدم لأول مرة عام 2020 في فرنسا وتنقل بعدها لعدة مدن عربية وغربية.
              
واستمتع الجمهور بعزف خليفة على العود، مع أداء نجليه بشار مار خليفة على آلة البيانو، وساري خليفة على آلة الكمان، برفقة 4 عازفين على الجيتار والأكورديون والساكسفون والتشيللو.
              
واستهل الموسيقي اللبناني الليلة بأغنية "بيروت"، تكريماً لأرواح ضحايا انفجار المرفأ الذي هز العاصمة اللبنانية قبل عامين.
              
وغنى من روائع قصائد درويش "هذا البحر لي"، و"نلتقي بعد قليل"، و"خائف من القمر"، و"أنا يوسف يا أبي" و"إلهي لماذا تخليت عني" و"نعرف الماضي ولا نمضي".
                            
وكشف خليفة في مؤتمر صحافي بعد العرض أنه يكتب منذ نحو عامين في موسيقى أوبرالية لقصيدة "جدارية" لمحمود درويش، مشيراً إلى أنه تخلى مضطراً عن جزء كبير من الجدارية بسبب طول المساحة الزمنية.
              
وتتواصل سهرات الدورة الـ56 لمهرجان الحمامات الدولي الذي يقام في المدينة الساحلية التي تحمل ذات الاسم بشمال شرق تونس حتى 19 أغسطس الجاري.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.