Open toolbar

دخان يتصاعد عقب انفجار ذخيرة قرب قاعدة جوية روسية في نوفوفيودوروفكا بشبة جزيرة القرم - 9 أغسطس 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

هزّ انفجار قاعدة جوية روسية في شبه جزيرة القرم، الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط شخص وجرح آخرين، فيما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول عسكري أوكراني كبير قوله إن قوات بلاده "تقف وراء الهجوم"، ولكن موسكو أكدت أن مشكلة مرتبطة بـ"متطلبات السلامة من الحرائق هي السبب الرئيسي للانفجار".

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية إن "عدة ذخائر" تابعة لسلاح الجو "انفجرت" قرب قاعدة "ساكي" الجوية في نوفوفيودوروفكا، فيما قال مصدر في الوزارة لوكالة "تاس" إن مشكلة مرتبطة بـ"متطلبات السلامة من الحرائق هي السبب الرئيسي لانفجار ذخيرة كانت في الموقع".

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أعلن كبير مسؤولي الصحة في القرم "سقوط شخص وإصابة 5 أشخاص بينهم طفل بجروح"، بحسب وكالة "فرانس برس".

وأكد متحدث باسم رئيس شبه جزيرة القرم الذي نصبه الكرملين، وقوع انفجار في الجزيرة، لكنه طلب من السكان "الامتناع عن القفز إلى استنتاجات بشأن أسباب الانفجار".

قاعدة استراتيجية

ولم تتهم السلطات الروسية أوكرانيا بوقوفها خلف الانفجار، لكن مسؤولاً أوكرانياً قال لـ"نيويورك تايمز" إن "هذه القاعدة الجوية تقلع منها الطائرات (الروسية) بانتظام لشن هجمات ضد قوات بلادنا في المسرح الجنوبي".

ولم يكشف المسؤول الأوكراني عن نوع السلاح المستخدم في الهجوم على القاعدة، لكنه اكتفى بالقول إنه "تم استخدام جهاز من صنع أوكراني حصرياً".

ومن شأن أي هجوم أوكراني على القوات الروسية في شبه جزيرة القرم أن يمثل تصعيداً كبيراً في الحرب.

وأظهرت تسجيلات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، مرتادي أحد الشواطئ وهم يغادرون مذعورين بينما تصاعدت سحب الدخان الأسود في السماء الزرقاء. كما سارعت سيارات لمغادرة نوفوفيودوروفكا بينما هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان.

وللقرم حدود مع منطقة خيرسون جنوب أوكرانيا، والتي تسيطر عليها موسكو الآن. كما أن منطقة زابوريجيا جنوب شرق أوكرانيا والتي يحتلها جزئياً الجيش الروسي، تقع على مسافة قريبة منها.

وفي رسالة سابقة بالفيديو، أعلن رئيس القرم سيرجي أكسيونوف متحدثاً من مكان الحادثة، عن فرض طوق أمني على المنطقة، وأضاف: "تم تشديد كافة الإجراءات الضرورية لضمان أمن مرافق البنى التحتية والسكان".

وتمتلك أوكرانيا القليل من الأسلحة التي يمكن أن تصل إلى شبه الجزيرة، بخلاف الطائرات التي قد تتعرض لخطر الإسقاط الفوري من قبل الدفاعات الجوية الروسية الثقيلة في المنطقة.

وفي الشهر الماضي، انفجرت عبوة ناسفة أسقطتها طائرة مسيرة في مقر أسطول البحر الأسود الروسي في ميناء سيفاستوبول في القرم، مما أسفر عن إصابة 6 أشخاص بجروح، لكنه لم يتسبب بأضرار تذكر. 

وألقت روسيا حينها باللوم على القوات الأوكرانية في الهجوم، فيما نفى المسؤولون الأوكرانيون ذلك "بشدة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.