Open toolbar

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعلنت الرئاسة الفرنسية (الإليزيه)، الجمعة، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيتوجه إلى رومانيا، الثلاثاء، لتفقد القوات الفرنسية المتمركزة في هذا البلد ثم إلى مولدافيا، الأربعاء، لتأكيد دعمه لهذا البلد المتضرر من الحرب في أوكرانيا.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أن زيارة ماكرون لأوكرانيا ستتم في موعد لم يحدد بعد عندما تكون "مفيدة للرئيس (فولوديمير) زيلينسكي".

وفي رومانيا سينضم ماكرون إلى الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس في قاعدة الحلف الأطلسي حيث يتمركز الجيش الفرنسي مع جنود آخرين من دول الحلف بينهم نحو 300 جندي بلجيكي.

وسيوجه ماكرون "رسالة واضحة جداً عن التزامنا تجاه حلفاء الناتو والشركاء الأوروبيين"، بحسب الإليزيه.

وينتشر 500 جندي فرنسي في هذا البلد منذ 26 فبراير الماضي، حيث تنشط فرنسا كدولة-إطار لقوات الناتو. كما قامت مؤخراً بنشر أحدث أنظمة دفاع أرض-جو في رومانيا.

وزارت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية السابقة فلورنس بارلي رومانيا في مارس الماضي، لتفقد الجنود المنتشرين في هذه الدولة.

زيارة مولدافيا

ويصل إيمانويل ماكرون إلى مولدافيا، الأربعاء، بدعوة من الرئيسة مايا ساندو، التي استقبلها بقصر الإليزيه في 19 مايو الماضي.

وفقًا للإليزيه، سيعرب الرئيس عن "دعم باريس بأكثر طريقة مباشرة ممكنة" وسيقول: "نحن هنا ونتخذ ترتيبات" لمساعدة هذه الجمهورية السوفياتية السابقة، التي يبلغ عدد سكانها 2.6 مليون نسمة، وهي واحدة من أفقر البلدان في أوروبا وتأثرت بشكل خاص بالغزو الروسي لأوكرانيا وتتقاسم حدوداً مع هذا البلد.

وقدمت مولدافيا طلبها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 3 مارس وكذلك فعلت أوكرانيا 28 فبراير وجورجيا 3 مارس.

وأوضح الإليزيه أنه لا توجد في هذه المرحلة "تحضيرات" لزيارة إيمانويل ماكرون لأوكرانيا، وأن الزيارة ستتم "عندما يكون الوقت مناسباً" وعندما سيتمكن الرئيس من توجيه "رسالة عملية للغاية" و"عندما تكون الأكثر فائدة للرئيس زيلينسكي".

ويمكن ربط هذه الزيارة بتطور دراسة ترشيح كييف للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، والذي سيبحث خلال القمة الأوروبية، التي تعقد في بروكسل في 23 و24 يونيو.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.