اتهام عمدة ليون بـ"إهانة الجزارين" بعد إزالته اللحوم من الوجبات المدرسية
العودة العودة

اتهام عمدة ليون بـ"إهانة الجزارين" بعد إزالته اللحوم من الوجبات المدرسية

تلميذة تأخذ وجبة الغداء في إحدى المدارس الفرنسية - AFP

شارك القصة
باريس-

اتهمت الحكومة الفرنسية، الأحد، رئيس بلدية مدينة "ليون" بإهانة الجزارين الفرنسيين والإضرار بصحة الأطفال بإبقاء اللحوم خارج قائمة وجبات الغداء المدرسية في المدينة.

ودافع رئيس البلدية غريغوار دوسيه عن قراره قائلاً إن "فكرة وجود قائمة موحدة بلا لحوم كانت لضمان خدمة سلسة في أوقات الغداء في ظل التباعد الاجتماعي الذي فرضته أزمة كوفيد-19".

لكن الحكومة هاجمت رئيس البلدية، الذي كان من بين عدد من السياسيين المنتهجين السياسة البيئية، والذين فازوا بالمدن الكبرى في الانتخابات المحلية العام الماضي، في هزيمة لحزب الرئيس إيمانويل ماكرون.

وينظر كثيرون إلى ليون على أنها عاصمة الطهي في البلاد، وتشتهر بمأكولاتها الشهية القائمة على اللحوم.

وكتب وزير الزراعة جوليان دينورماندي في تغريدة على تويتر: "دعونا نتوقف عن وضع أيديولوجيا في أطباق أطفالنا".

وتابع: "دعونا فقط نعطيهم ما يحتاجون إليه لينموا بشكل جيد"، مضيفاً أنه طلب من المحافظ، وهو مسؤول محلي معين من قبل الدولة، نقض هذا القرار.

"إهانة الجزارين"

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان إنها "إهانة غير مقبولة" لمربي الماشية والجزارين الفرنسيين.

ورد دوسيه عبر حسابه على تويتر قائلاً إن الإجراء اتُخذ "فقط" لدواعي الأزمة الصحية، مضيفاً أن سلفه اليميني جيرار كولومب اتخذ "الإجراء نفسه" خلال الموجة الأولى من الوباء.

وأوضح أن القائمة التي تشمل الأسماك ومنتجات البيض كانت "متوازنة لجميع التلاميذ".

لكن دوسيه ليس أول رئيس بلدية يتخذ إجراءً "أخضر". فالعام الماضي، قرر رئيس بلدية مدينة بوردو بيار أورميك عدم وضع شجرة عيد الميلاد التقليدية في المدينة كجزء من أجندته المؤيدة للبيئة قائلاً "لن أضع أشجاراً ميتة في ساحاتنا".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.