Open toolbar
"سبيس إكس" تعلن عودة أول مهمة فضائية بطاقم من المدنيين إلى الأرض
العودة العودة

"سبيس إكس" تعلن عودة أول مهمة فضائية بطاقم من المدنيين إلى الأرض

طاقم الرحلة الفضائية "إنسبيريشن 4" خلال هبوطهم إلى الأرض على متن كبسولة "سبيس إكس كرو دراجون" في فلوريدا - 18 سبتمبر 2021 - inspiration4.com

شارك القصة
Resize text
دبي -

عادت كبسولة "سبيس إكس" التي تقل 4 مدنيين إلى الأرض، مساء السبت، من رحلة استكشافية خارج الكوكب لمدة 3 أيام، وذلك في أول رحلة فضاء إلى مدار الأرض، قام بها سياح أو مدنيون من غير رواد الفضاء.

وبحسب ما أعلن الموقع الإلكتروني للمهمة الفضائية "إنسبيريشن 4"، التابعة لشركة "سبيس إكس" المملوكة للملياردير الأميركي إيلون ماسك، انطلق رواد الفضاء بأمان في المحيط الأطلسي قبالة سواحل مركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا الأميركية، وذلك بعد ثلاثة أيام من الدوران حول الأرض.

وأضاف الموقع: "تشير العودة إلى اكتمال أول رحلة فضاء بشرية في العالم تضم مدنيين بالكامل إلى المدار، وتم إطلاقها على صاروخ "سبيس إكس فالكون 9"، الذي أثبتت كفاءته في الطيران، من مجمع الإطلاق التاريخي 39A في مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا، الأربعاء 15 سبتمبر 2021.

وخلال الرحلة، تم بث مشاهد للسياح الأربعة وهم يشاهدون الأفلام داخل المركبة الفضائية، قبل أن يُعاودوا الدخول إلى الغلاف الجوي للأرض، بعد السفر لأكثر من 17 ألف ميل في الساعة. وذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية أن المركبة استخدمت غطاء الأرض السميك من الهواء لإبطاء نفسها، في ظل وصول درجة حرارة السطح الخارجي للمركبة إلى 3500 درجة فهرنهايت نحو (1926 درجة مئوية) خلال هذه العملية.

وأثناء الهبوط أطلقت المركبة الفضائية مجموعتين من المظلات في تتابع سريع، ما أدى إلى إبطاء هبوطها أكثر، قبل أن تسقط الكبسولة قبالة سواحل فلوريدا، حيث كانت سفن الإنقاذ تنتظر في مكان قريب لسحبها من الماء.

وعلى الرغم من المخاطر المحتملة، قال الرئيس السابق لوكالة "ناسا" ومسؤولون عن السلامة المهنية إن "دراجون" "من المحتمل أن تكون أكثر المركبات المأهولة أماناً على الإطلاق". وكانت المركبة قد أكملت بالفعل رحلتين ناجحتين إلى الفضاء مع رواد فضاء محترفين قبل أن تأخذ هذه المجموعة من سائحي الفضاء رحلتهم الممتدة لعدة أيام.

وبثت المهمة الفضائية "إنسبيريشن 4" عملية عودة المركبة الفضائية إلى الأرض بشكل مباشر عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وأعلنت تحقيق هذه الرحلة العديد من الأرقام للمرة الأولى، حيث تُعد أول رحلة فضائية بشرية مدنية إلى المدار، وذلك بمشاركة أول قائدة سمراء لمركبة فضائية.

وشارك في هذه الرحلة كل من هايلي أرسينو  (29 عاماً) التي شفيت خلال طفولتها من الإصابة بمرض السرطان وتعمل مساعدة طبيب في مستشفى سانت جود، وكذلك سيان بروكتور (51 عاماً)، وهو جيولوجي حاصل على درجة الدكتوراه ويعمل مدرساً بكلية المجتمع، وأيضاً كريس سيمبروسكي (42 عاماً) وهو موظف في شركة "لوكهيد مارتن"، وكان قد حصل على مقعده في الرحلة عن طريق سحب "يناصيب" عبر الإنترنت.

أما أبرز المشاركين في الرحلة فهما، وفقاً لـ"سي إن إن"، إيزاكمان (38 عاماً) الذي قام شخصياً بتمويل المهمة وترتيبها مع "سبيس إكس"، ومديرها التنفيذي إيلون ماسك.

كما أعلنت مهمة "إنسبيريشن 4" أنه وفقاً لاسمها والغاية منها، فقد نجحت في جمع ما يقارب من 154 مليون دولار أميركي من هدفها البالغ 200 مليون، لصالح مستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.