Open toolbar

رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني في أربيل - 11 سبتمبر 2022 - TWITTER/@AlHaLboosii

شارك القصة
Resize text
دبي-

أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الأحد، "أهمية إجراء انتخابات مبكرة" في العراق، شرط أن يسبقها "تشكيل حكومة تتمتع بكامل الصلاحية".

والتقى الحلبوسي، مرفوقاً برئيس تحالف "السيادة" خميس خنجر، مع بارزاني في مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، لبحث الأزمة السياسية في العراق، منذ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر من العام الماضي، حيث لم يتمكن أعضاء البرلمان من تشكيل حكومة ائتلافية، أو انتخاب رئيس جديد للبلاد.

وذكر المكتب الإعلامي للحلبوسي، في بيان، أن الأطراف المشاركة في هذا الاجتماع، أكدت "أهمية إجراء انتخابات مبكرة بعد تهيئة المتطلبات القانونية ومستلزماتها وفق الآليات الدستورية، على أن يسبقها تشكيل حكومة تتمتع بكامل الصلاحية، وتحظى بثقة واطمئنان الجميع ببرنامج حكومي متفق عليه".

وتأتي هذه التطورات، بعدما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حلفاءه والنواب المستقلين في البرلمان للانسحاب منه حتى "يفقد شرعيته ويحل مباشرة"، بالإضافة إلى الإبقاء على الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على رأس حكومة تصريف الأعمال للإشراف على انتخابات مبكرة.

كما أن دعوة الصدر تشكل "موقفاً مناهضاً" لخصومه في الإطار التنسيقي الساعين لتعيين رئيس جديد للحكومة قبل إجراء أي انتخابات جديدة.

"استمرار البرلمان"

وشدد الحلبوسي وبارزاني خلال لقائهما في أربيل على "ضرورة استمرار مجلس النواب بعمله لحين موعد الانتخابات".

وأشار البيان إلى أن المجتمعين أبدوا استعدادهم لـ"المساهمة البنّاءة في تقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف، وتبني أي خطوة تخدم المصلحة الوطنية، وتُسهم في السلم المجتمعي، والحفاظ على أمن المواطنين ومصالحهم".

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب، أكد تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكردستاني على "استمرار التواصل والتنسيق المشترك، وتبني مواقف مشتركة تخدم المصالح الوطنية العليا".

المالكي: لا انتخابات إلا بعد تشكيل حكومة

من جهته، قال رئيس "ائتلاف دولة القانون" نوري المالكي، الأحد، إنه "لا انتخابات مبكرة إلا بعد استئناف مجلس النواب لجلساته وتشكيل حكومة جديدة".

وأضاف المالكي عبر "تويتر" أن "حكم القضاء هو عدم جواز حل البرلمان، وهذا يعني لا انتخابات مبكرة إلا بعد استئناف مجلس النواب جلساته، وتشكيل حكومة جديدة مكتملة الصلاحية"، مشيراً إلى أن القوى السياسية "أبدت موقفها الداعم لقرار القضاء".

وتأزمت الأوضاع في العراق منذ يوليو الماضي مع نزول طرفي الخلاف، "التيار الصدري" و"الإطار التنسيقي" إلى الشارع واعتصامهم وسط بغداد، لتتحول في أغسطس الماضي إلى مواجهات مسلحة سقط فيها العديد من الأشخاص.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.