Open toolbar

منظر يُظهر مصنعاً لأعمال الحديد والصلب في آزوف ستال بماريوبول- 4 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

 قال قائد كتيبة آزوف اليمينة الأوكرانية إن قواته داخل مجمع آزوف ستال لتصنيع الصلب بمدينة ماريوبل تخوض "قتالاً دموياً عصيباً" ضد القوات الروسية لليوم الثاني، الأربعاء.

وقال دينيس بروكوبيندو في رسالة مقتضبة عبر الفيديو نُشرت على تيليجرام: "أنا فخور بجنودي الذين يبذلون جهداً خارقاً لمواصلة الضغط على العدو... الوضع صعب للغاية".

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت روسيا إن قواتها ستوقف إطلاق النار في مجمع آزوف ستال، وتفتح ممراً إنسانياً لإجلاء مدنيين لمدة 3 أيام، اعتباراً من الخميس.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن "القوات المسلحة الروسية ستفتح من الثامنة صباحاً حتى السادسة مساء (بتوقيت موسكو) في 5 و6 و7 مايو، ممراً إنسانياً من منطقة مصنع آزوف ستال للصلب لإجلاء المدنيين".

فيما قال مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في بيان، إن زيلينسكي طلب، الأربعاء، من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش المساعدة في تأمين المحاصرين بمجمع آزوف ستال لتصنيع الصلب في ماريوبل.

ونقل البيان عن زيلينسكي قوله: "أرواح الناس الذين ما زالوا باقين هناك في خطر. كل شخص مهم بالنسبة لنا. نطلب مساعدتك في تأمينهم".

وفي وقت سابق، الأربعاء، قال رئيس بلدية ماريوبل فاديم بويتشنكو، إن مجمع آزوف ستال في المدينة يشهد "معارك عنيفة"، بعد قليل من تأكيد موسكو أنها لا تشن هجوماً على المصنع الضخم الذي يتحصن فيه مقاتلون أوكرانيون. 

وأضاف بويتشنكو للتلفزيون الأوكراني: "للأسف تدور معارك عنيفة في آزوف ستال.. فقدنا الاتصال بالرجال. لا يمكننا معرفة ما يجري هناك، سواء كانوا بأمان أم لا"، متابعاً: "هناك أكثر من 30 طفلاً ضمن الذين ينتظرون الإجلاء من المكان".

وماريوبل واحدة من أكثر المدن التي شهدت معارك في أوكرانيا، ولا تزال مجموعة من القوات الأوكرانية تتحصّن في شبكة أنفاق ممتدة تحت المجمع الصناعي. 

وقال رئيس بلدية ماريوبل إن الاتصال انقطع مع القوات الأوكرانية المتحصنة هناك وسط "قتال عنيف" مع القوات الروسية.

وأعلن الجيش الروسي، الثلاثاء، أن قواته استعملت المدفعية والطائرات لاستهداف آزوف ستال، واتهم القوات الأوكرانية باستخدام فترة توقف في المعارك لتعيد التمركز في مواقعها القتالية في المصنع.

وأعلنت روسيا، الأربعاء، إطلاق صاروخين من طراز كاليبر على أهداف أوكرانية من غواصة في البحر الأسود، وكررت تحذيرها بأنها ستسعى لضرب شحنات أسلحة من حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا.

ونشرت وزارة الدفاع لقطات مصورة لإطلاق صواريخ كروز من البحر الأسود، وقالت إنها أصابت أهدافاً أرضية لم تحددها في أوكرانيا.

"أهداف غير عسكرية"

واتهم وزير الدفاع البريطاني، الأربعاء، روسيا بأنها تواصل قصف أهداف غير عسكرية في أوكرانيا مثل المباني السكنية ومراكز النقل والمواصلات في محاولة لإضعاف عزيمة البلاد.

وفي تحديث يومي تقدمه المخابرات العسكرية لتطورات الحرب، قالت بريطانيا إنه على الرغم من تركيز العمليات البرية الروسية على شرق أوكرانيا، فإن الضربات الصاروخية تتواصل في أنحاء البلاد في إطار سعي موسكو لعرقلة عمليات الإمداد الأوكرانية.

وأورد تقرير للمخابرات نُشر على تويتر: "مع تعثر العمليات الروسية يتواصل قصف الأهداف غير العسكرية بما يشمل المدارس والمستشفيات والمباني السكنية ومراكز النقل والمواصلات، ما يشير إلى رغبة روسيا في استهداف البنية التحتية المدنية لإضعاف عزيمة القوات الأوكرانية".

وأضاف التقرير: "مواصلة استهداف مدن رئيسية مثل أوديسا وخيرسون وماريوبل يظهر رغبتهم في السيطرة تماماً على البحر الأسود، ما سيمكنهم من السيطرة على خطوط المواصلات البحرية الأوكرانية ويؤثر سلباً في اقتصادها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.