Open toolbar

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتحدث خلال جلسة عمل في قصر ماريانسكي.كييف في 16 يونيو 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
كييف-

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، إلى رد دولي أقوى تجاه ما وصفه بـ"الإرهاب النووي" الروسي بعد قصف محطة زابوروجيا للطاقة النووية، وهي الكبرى في أوروبا.

وقال الرئيس الأوكراني على تويتر، إنه دعا خلال مكالمة هاتفية مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إلى فرض عقوبات على الصناعة النووية الروسية والوقود النووي الروسي.

وقالت شركة الطاقة النووية الحكومية الأوكرانية في وقت سابق إن عاملاً أصيب عندما قصفت القوات الروسية محطة زابوروجيا للطاقة النووية مساء السبت.

وأفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تويتر، الأحد، بأن تقييم خبراء الوكالة المبدئي بعد قصف المحطة يخلص إلى "أنَّ أوضاع الأمان والأمن النوويين بمحطة زابوروجيا تبدو مستقرة، ولا يوجد تهديد مباشر، رغم الإخلال بعدد من الركائز السبع".

وكانت شركة الطاقة النووية الأوكرانية "إنرجواتوم"، أعلنت السبت، توقف أحد المفاعلات النووية في المحطة الخاضعة لسيطرة القوات الروسية عن العمل، بعد تعرضه لقصف تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بالمسؤولية عن شنه.

وذكرت الشركة الأوكرانية في رسالة عبر "تليجرام"، إنه "بعد الهجوم على محطة زابوروجيا الواقعة جنوب شرق أوكرانيا، انطلق نظام الحماية والطوارئ في أحد المفاعلات الثلاثة، والذي كان في وضعية تشغيل، ثم توقف".

وأضافت أن القصف ألحق "أضراراً جسيمة" بمحطة تحتوي على النيتروجين والأكسجين، فضلاً عن "مبنى فرعي"، مشيرةً إلى أنه "لا تزال هناك أخطار تسرب لغاز الهيدروجين، ومواد إشعاعية، وخطر اندلاع حريق مرتفع".

وتابعت الشركة: "أحدث القصف أخطاراً جدية على النشاط الآمن للمفاعل"، مؤكدة أن عمليات إنتاج الكهرباء "متواصلة"، و"الطاقم الأوكراني ما زال يعمل فيه.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.